رئيس التحرير: عبد الحكم عبد ربه
وزير الإسكان يستعرض موقف خدمات مياه الشرب بمحافظة القاهرة مسئولو «المجتمعات العمرانية» يتفقدون مدرسة قنا الثانوية للمتفوقين «النجار» يحذر من التعامل على الوحدات السكنية المخالفة بالقاهرة الجديدة جهاز السادات يشُن عدة حملات لإزالة التعديات ..و«غنيم»: لا تصالح مع المخالفات جهاز مدينة 6 أكتوبر يشُن حملةً مكبرةً لإزالة التعديات بمنطقة المستقبل جنوب الأحياء وزيرا الإسكان والآثار ومحافظ الجيزة يتابعون مشروعات تطوير مناطق سقارة والمتحف المصرى الكبير  رئيس الحكومة يوصي بمخطط للاستغلال  الأمثل لأراضِ الساحل الشمالي «والي»: لا تعديل بالإيجار السكني القديم..وسأرفض أي قانون ولو قدمته الحكومة «إسكان البرلمان» تناقش تعديل على قانون إيجار الوحدات غير السكنية..ونائب: آن الأوان أن يدفع كبار الأطباء والتجار حق الشعب الرقابة المالية تخطط لمنح حوافز ضريبية على مزاولي النشاط العقاري «السباعي»: مهلة لسداد فرق مساحة الأراضِ الأكثر تميزاً والمتميزة «مندور»: التفاوض مع 3 شركات كبرى لتشغيل مخابز جديدة بمدينة بدر

الأخبار

وزير الإسكان يستعرض موقف خدمات مياه الشرب بمحافظة القاهرة

**رئيس شركة مياه القاهرة: المعمل المركزي بالشركة حاصل على أعلى شهادة فنية فى الجودة ودقة النتائج.. وهناك معمل بكل محطة لمراقبة جودة المياه على مدار الـ24 ساعة

عقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعاً موسعاً مع مسئولى قطاع مياه الشرب والصرف الصحى، لاستعراض موقف خدمات مياه الشرب بمحافظة القاهرة، والجهود التى تبذلها شركة مياه الشرب بالقاهرة، من أجل توفير كوب مياه نظيف للمواطنين.

وأوضح المهندس مصطفى الشيمي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بشركة مياه الشرب بالقاهرة، أن الشركة تخدم أكثر من 12 مليون نسمة يومياً بجميع مناطق محافظة القاهرة، بالإضافة إلى خدمة حى غرب، وحى شرق شبرا الخيمة، بمحافظة القليوبية، حيث تنقسم مناطق الخدمة إلى قطاع جنوب وغرب، ويضم مناطق (عين الصيرة – منشأة ناصر – الوايلي – المعادي – زهراء المعادي – المقطم – حلوان – حدائق حلوان – التبين)، وقطاع شمال وشرق، ويضم مناطق (الخلفاوي – الشرابية والزاوية الحمراء – الزيتون – عين شمس – شبرا الخيمة – بهتيم – مدينة نصر – الحي العاشر – مصر الجديدة – السلام – المرج).

وحول منهجية ضبط جودة مياه الشرب بالشركة، أشار رئيس مجلس الإدارة، إلى أنه يتم إنتاج حوالي 6 ملايين م3 مياه شرب يومياً طبقاً للمواصفات والمعايير الواردة بقرار وزارة الصحة المصرية رقم 458 لسنة 2007، وذلك من خلال 11 محطة على مستوى محافظة القاهرة، كما أن عملية توزيع المياه فى الشبكة، تتم وفقاً لأسس وقواعد علمية، ويقوم بها قطاع المعامل والبحوث بالشركة، موضحاً أن المعمل المركزي بالشركة بمحطة مياه الفسطاط بدار السلام، حاصل على أعلى شهادة فنية من نوعها فى مجال الجودة ودقة النتائج (17025 ISO)، وجارٍ تأهيل المعمل للحصول على الإصدار الجديد من شهادة الأيزو 17025، كما أن المعمل المركزى مزود بأحدث أجهزة القياس المتطورة، لمراقبة جودة المياه المنتجة من المحطات وشبكات التوزيع، من خلال العمالة المدربة على استخدام التكنولوجيا الحديثة لتحليل المياه، ويقوم المعمل المركزي أيضاً بعمل التحاليل العضوية وغير العضوية وكذلك الميكروبيولوجية للمياه.

وأضاف المهندس مصطفى الشيمي: يوجد بالشركة 11 معملا رئيسياً (معمل بكل محطة)، للقيام بجميع المهام والتحاليل المطلوبة (الكيميائية والميكروبيولوجية) بصفة يومية للمياه على مدار الـ24 ساعة، وجميع المعامل تم تطويرها وتزويدها بأحدث الأجهزة العلمية العالمية والكيماويات والأدوات المختلفة التي تضمن إجراء تحاليل غاية في الدقة والمصداقية، كما أن الشركة لديها 15 سيارة مجهزة تعمل كمعامل متنقلة ومزوة بأحدث أجهزة القياس الأساسية (المحمولة) لسرعة قياس العينة بالموقع والتأكد من صلاحيتها، واتخاذ جميع الإجراءات التصحيحية في حالة عدم المطابقة على وجه السرعة، وتقوم المعامل المتنقلة بعمل مسح شامل لجميع مناطق وأحياء القاهرة بالكامل مرة واحدة على الأقل أسبوعيا، وتبلغ عدد عينات الشبكة الثابتة شهريا 14250 عينة، مع العلم بأن الحد الأدنى المطلوب هو 1112 عينة وفقا لمنظمة الصحة العالمية، بجانب 9750 عينة عشوائية، كما تقوم المعامل المتنقلة بتلبية شكاوي العملاء التي ترد للشركة عن طريق الخط الساخن (125) فى زمن قياسى لا يتعدى ساعتين.

وأكد رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب بالقاهرة، أن الشركة توفر الاستعدادات اللازمة لمواجهة الأزمات بشكل عاجل وفورى، وذلك باستخدام أحدث التقنيات من المعدات الثقيلة، وأحدث الأجهزة للكشف عن التسرب، موضحاً أنه بدأ منذ عام 2007 تنفيذ مشروع إحلال وتجديد نظام التحكم والمراقبة، لمتابعة تشغيل 11 محطة لإنتاج المياه، و29 رافعاً وخزاناً، كما تقوم الشركة بتوفير خدمة تطهير الخزانات المنزلية والحكومية بأجر رمزي، حيث لاقت الخدمة نجاحاً وإقبالاً كبيراً من العملاء، مما أدى الى المحافظة على نوعية وجودة مياه الشرب، ووصولها إلى المستهلك بنفس الجودة المنتجة من المحطات.