رئيس التحرير: عبد الحكم عبد ربه
اهتزاز الوضع المالي لـ«أموال وأعمال»..وشكوى من عدم صرف مستحقات الموظفين وزير الإسكان يقدم كشف حساب عن مشروعات المياه ومحطات المعالجة الثلاثية «ccr» تدشن رسميًا مول «frontegate» وتكشف التفاصيل الكاملة للوحدات وزير الإسكان يتفقد ثاني أكبر محطة معالجة للصرف بأبورواش «طلعت» يتفقد المشروعات الخدمية بسوهاج جهاز 6 أكتوبر يبدأ فتح باب تلقي طلبات رفع مخلفات أعمال تشطيب الوحدات السكنية  «والعينة مبتكدبش»..جهاز دمياط الجديدة يقود حملة على المصانع المخالفة للصرف الصناعي رصد 43 مليون جنيه لإحلال وتجديد شبكات المياه والصرف بسوهاج بالنسب والأرقام.. مشروعات تنفيذ «سكن مصر وجنة» بالمنصورة الجديدة توشك على الانتهاء جهاز الشروق يعقد برنامجًا تدريبيًا لرفع كفاءة ومهارات العاملين  18 أغسطس الجارى بدء تسليم أراضى قرعة الإسكان الاجتماعى بمدينة السادات « ccr capital» تطلق أولى مشروعاتها بالعاصمة الإدارية الجديدة بـ«مول frotegate»

بُناة مصر

اهتزاز الوضع المالي لـ«أموال وأعمال»..وشكوى من عدم صرف مستحقات الموظفين

اشتكي عدد من موظفي شركة أموال وأعمال ومجموعة الهلالي القابضة للاستثمار، بعدم تسلم مستحقاتهم منذ نوفمبر 2017، رغم الوعود الكثيرة التي وعدها لهم سامي الهلالي رئيس مجلس إدارة المجموعة.

 

وقال موظفون: إن سامي الهلالي، وعدهم بتسليم رواتبهم واستمر بالتسويف حتى لحظة هذا الخبر، إلا أنه لم يلتزم، وتراكمت عليه قضايا شيكات بدون رصيد.

 

وكان سامي الهلالي قد قال في فيديو ترويجي: إن لديه ميزانية تمويل لمشروعات بقيمة 13 مليار دولار.

وقال شهود عيان وموظفون في الشركة: إن سامي الهلالي تحدث معهم عن ان المحفظة الاستثمارية الخاصة به وصلت الى 22 مليار دولار ، مع العلم انه قام بتوقيع عقود من اجل اتمام صفقات تمويلية مع اكثر من جهة لشركات عربية حيث قام بالتوقيع لتوفير مبالغ تتجاوز 350 مليون دولار لكن رسالة من سبير بنك الروسي كشفت عدم صحة الوثيقة الخاصة بالـ13 مليار دولار وذلك بسبب وثقية كان المدعو يصطاد بها ضحاياه، وبهذا لا وجود لسامي الهلالي او لشركة اموال وعمال في محافظهم الاستثمارية.

 

وكشف الموظفون: ان هناك شركة أموال واعمال في روسيا لصاحبها سامي الهلالي وتحت ادارة منى الاعرابي براس مال لا يتجاوز الـ200 دولار امريكي ومقر مغلق لعدم سداد الايجار بالاضافة الى شكوى مقدمة على المديرة المخولة "منى الاعرابي" بسبب عدم دفع الرواتب.

واستغرب موظفون ورجال أعمال من المشاريع والميزانية التي تقدر بثلاثة عشرة مليار دولار التي ذكرها الهلالي، إضافة إلى توقيعه عقود بملايين الدولارات ورعايته العديد من المؤتمرات والندوات، في الوقت الذي تمر شركته بأزمة في الرواتب والمستحقات مع العلم انه في بداية عام 2018 قام بتوقيع عقد مع احدى الشركات لتمويل مشروع وقد استلم مجمل ما استلمه 50 الف دولار امريكي دون أن يقوم بسداد ايجار منزله او الفندق الذي كان يقطن فيه، وقد تم رفع دعوة قضائية عليه في المملكة العربية السعودية بخصوص موضوع التمويلات هذا.

وكشف الموظفون بالشركة أن الأيام القادمة ستكشف عن حقائق خاصة بالوضع المالي للمجموعة وتعثرها ومديونياتها الضخمة.