رئيس التحرير: عبد الحكم عبد ربه
رئيس البرلمان: الانتحار لا علاقة له بالوضع الاقتصادي..واسألوا فرنسا وزير النقل: « في عُمال عايزين يقضّوا وقت وياخدوا بسكوت ويروحوا يشتغلوا شغلانة تانية» غلق المدخل الثالث لمدينة الشروق للأعمال الجاري تنفيذها بكوبري مدخل السويس رقم 3 وزير الإسكان ومحافظ القاهرة يتابعان الموقف التنفيذي لمشروعي تطوير منطقة سور مجرى العيون  وزير الإسكان يتابع الموقف التنفيذى لسد «نهر روفيجى» الذى يُنفذه التحالف المصرى بتنزانيا وزير الإسكان: تم وجارٍ تنفيذ 1352 مشروعاً لمياه الشرب والصرف بالمدن والمناطق الريفية «الزهبي» يلقي كلمة وزير الإسكان بمؤتمر صناعة الطرق الخضراء المستدامة وزير الإسكان يؤكد: الاستثمار بمصر آمن ومستقر.. والسوق المصرية قوية وواعدة «شاهين» يستقبل لجنة مراجعة إجراءات منح شهادة «الأيزو» لجهاز العاشر من رمضان جهاز 6 أكتوبر يشُن عدة حملات لإزالة التعديات والإشغالات بالمدينة  5 يناير.. بدء تسليم قطع أراضي الإسكان الاجتماعى والأكثر تميزاً بمدينة العبور الجديدة  إعادة فتح باب طلبات تقنين أراضِ المالكين بمدينة سفنكس الجديدة

غرفة البرلمان

رئيس البرلمان: الانتحار لا علاقة له بالوضع الاقتصادي..واسألوا فرنسا

شهدت الجلسة العامة بمجلس النواب، الإثنين، إلقاء عدة بيانات عاجلة من النواب حول موضوعات مختلفة منها «الانتحار والتنقيب عن الآثار، والسندات الدولارية، وتصريحات وزير التموين».

وطالب النائب أحمد طنطاوي، عضو مجلس النواب، في بيانه بـ«ضرورة أن تنتبه الحكومة لتكرار حالات الانتحار التي شهدها الشارع المصري خلال الفترة الأخيرة، وتبحثها بشكل دقيق، وأن تعمل على بث الروح والأمل لدى الشباب، بدلًا من توجه للانتحار بشكل متزايد خلال الفترة الأخيرة».

 

وقال في بيانه العاجل خلال الجلسة إن «في دائرته الانتخابية عدد من الحالات انتحرت من خلال «حبوب الغلال»، وهذا أمر شائع بالعديد من المحافظات، وتمت مناشدة الحكومة بالعمل على منع تداول هذه الحبوب بمختلف المحافظات»، مشيرًا إلى أنه «لا يعرف السبب الخاص بمنع تداولها رغم المناشدات المتكررة بذلك».

 

وعقب على حديثه الدكتور علي عبدالعال، رئيس المجلس، قائلًا: «بالتأكيد المستقبل لا خلاف عليه أنه مُبشّر، ويوميًا مجلس النواب يستقبل وفودًا من الشباب، والجميع يرى المشروعات القومية التي تتم بمختلف المحافظات، وسيجني الثمار منها الشباب أيضًا، والإصلاح الاقتصادي أيضًا ستكون نتائجه للشباب أيضًا في المستقبل».

 

وبشأن «حبوب الغلال»، قال «عبدالعال»: «سمعت من أكثر من مصدر إساءة الاستخدام لهذه الحبوب، وفيها كثير من المحاذير على الحكومة أن تنبه لها»، مشيرًا إلى أن «معدل الانتحار في مصر ليس كبيرا، وذلك يرجع لأسباب دينية واجتماعية ترسخ فكرة التضامن، وليس لها علاقة بالأسباب الاقتصادية، وانظروا إلى عدد من الدول واسألوا مثلا فرنسا وبها وضع رفاهية أكبر توجد به نسب عالية من الانتحار، ومن ثم الأمر غير مرتبط بأسباب اقتصادية».

وأوضح أن «الإعلام مطالب بإيضاح هذه الأمور للشباب، وأيضًا النواب مطالبون بالتواصل مع الشباب لشرح الحقائق»، مؤكدًا أن «الجميع يرى حجم المشروعات الكبيرة من أجل الشباب، ولكثرة المشروعات الجميع أصبح يرى الأمر وكأنه طبيعي»، مضيفًا :«من لم يتسلح بالأمل فلا مستقبل له.. وبثوا الطمأنينة في الشباب فالمستقبل لهم».