الخميس 18 أبريل 2024 08:50 صـ 9 شوال 1445 هـ
اسكان نيوز

«روساتوم» تقدم تقنيات مبتكرة في قطاع الرعاية الصحية

روساتوم
روساتوم

قدم "أليكسي ليخاتشوف" مدير شركة روساتوم الحكومية - خلال انعقاد منتدى تقنيات المستقبل، عرضاً حول الإنجازات الطبية الخاصة بالصناعة النووية، وتم ادارة الحديث حول المعدات التي من شأنها العمل علي انتاج أوعية دموية جديدة، وزراعات طبية حيوية، وإمكانيات جديدة لانتاج المستحضرات الصيدلانية الإشعاعية والحوسبة الكمومية.

كما تم عرض، ضمن جناح روساتوم، التقنيات المضافة التي تعتبر فعالة للغاية في الحالات التي يكون فيها من المستحيل الاستغناء عن استخدام المواد الاصطناعية والبيولوجية عند علاج المرضى.

وعلى وجه الخصوص تم عرض نموذج أولي للطابعة الحيوية الصوتية المغناطيسية، والتي تُستخدم في "إنماء" الأنسجة الأنبوبية تحت تأثير المجالات الفيزيائية، بالإضافة إلى مفاعل حيوي، حيث "يتعلم" الوريد العمل بشكل صحيح.

وفي هذا الصدد لابد من الإشارة إلى إن هذا الجهاز يتيح الفرصة لحل مشكلة إنماء الأوعية الدموية الوظيفية ذات الأقطار الصغيرة من المادة البيولوجية للمريض، في تنويه لحقيقة أن الجسم لن يرفض الأوعية الدموية التي يتم إنماؤها من خلايا المريض نفسه، بل ستتطور وتنمو، وهذا مهم بشكل خاص في زراعة الأعضاء لدى الأطفال.

وفي السياق ذاته، أشار "أليكسي ليخاتشوف"، المدير العام لشركة روساتوم الحكومية قائلًا:
"تقوم مؤسسات روساتوم حاليًا بتنفيذ بعض الابتكارات لصالح الرعاية الصحية في مجالات مثل التقنيات المضافة والمستحضرات الصيدلانية الإشعاعية والحوسبة الكمومية.

وفي إشارة إلى إن جميع الأبحاث التي نقوم بها في هذا المجال تهدف إلى توسيع قدرات الأطباء بشكل كبير في تقديم الرعاية للمرضى، فعلى سبيل المثال نقوم بالفعل، في إطار مجال التقنيات المضافة، بإنشاء غرسات من مواد حيوية اصطناعية ونبدأ في إنماء الأعضاء البشرية من خلايا المريض نفسه.

وفي مجال الطب النووي، نعمل على تطوير مستحضرات صيدلانية إشعاعية مبتكرة وسنبدأ قريبًا في إنتاج طيف شامل من المستحضرات الصيدلانية الإشعاعية المستخدمة في الممارسة الطبية العالمية. ولهذا الغرض، نقوم ببناء أكبر مصنع في أوروبا لإنتاج المنتجات الصيدلانية الإشعاعية في أوبنينسك - منطقة كالوغا، ونعمل بالفعل على التطبيق العملي للحوسبة الكمومية في طب المستقبل، وعلى وجه الخصوص، للكشف عن الأمراض في المراحل المبكرة. حيث تهدف تصاميمنا للارتقاء بالرعاية الصحية إلى مستوى جديد تمامًا وتحقيق نوعية حياة مختلفة تمامًا للناس".

وحاليًا، قام علماء روساتوم بإنماء ما يعادل وريد دموي بطول 2 سم، وبحلول نهاية العام، يخططون للحصول على ما يعادله بطول يصل إلى 10 سم، وهذا يعني أن تجربة إنتاج بعض الأوعية سوف يسمح بالانتقال إلى الخطوة التالية - أنظمة متفرعة معقدة، أي إنماء أعضاء كاملة، مثل الغدة الدرقية والكلي والكبد وغيرها.

بالإضافة إلى ذلك، تم عرض – ضمن إطار المنتدى - التصاميم والحلول المبتكرة في مجال الطب النووي. وعلى وجه الخصوص، تم إطلاع الضيوف على التقدم المحرز في بناء روساتوم لأكبر مصنع في أوروبا لإنتاج المستحضرات الصيدلانية الإشعاعية وفقًا لمعايير GMP، وبالتوازي مع بناء المصنع، يعمل علماء روساتوم على تطوير المستحضرات الصيدلانية الإشعاعية التي ستنتجها الشركة الحكومية، فعلى سبيل المثال أتاحت التكنولوجيا للأطباء إنشاء دواء فريد من نوعه، ليس له نظير في العالم، استنادًا إلى كريات مجهرية من الألبومين البشري المسمى بالرينيوم-188 - HEPATOREN-MRNC. ويستخدم الدواء بالفعل لعلاج المرضى الذين يعانون من أورام الكبد الخبيثة، حيث يتم إيصال الدواء عبر الشريان الفخذي مباشرة إلى الكبد، ثم يتم توزيعه في جميع أنحاء الأوعية الدموية للورم، يسمح هذا الإجراء بوقف نمو الأورام في 90% من الحالات وهو فعال في العلاج الشامل.

ومن بين التصاميم الفريدة الأخرى يمكن الإشارة إلى زراعة البدائل الحيوية مع طبقة خاصة تعادل الأنسجة العظمية، مما يزيد من نسبة التوافق مع أنسجة المريض.

وهنا لابد من التركيز على حقيقة مفادها أن علماء روساتوم هم الأوائل في البلاد الذين حصلوا على شهادات تسجيل لتصميم البرمجيات الخاصة التي تسمح لهم بإنشاء غرسات ذات شكل فريد وفقًا لبيانات التصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي للمريض والمنتجات النهائية، ويؤدي استخدام التقنيات الرقمية إلى تقليل الوقت المستغرق للحصول على الغرسة النهائية من 60 إلى 7 أيام وهذا بدوره يساهم في تعافي المرضى بمقدار 2-3 مرات.

كما تم عرض عمل الخوارزمية الكمومية، التي تسمح بتحديد علامات الالتهاب الرئوي في صور الأشعة السينية، في تنويه إلى إن تطوير أجهزة الكمبيوتر الكمومية بشكل كبير سيجعل من الممكن اكتشاف الأمراض في المراحل المبكرة.

وعلى صعيد التقنيات ذات الصلة، تم عرض نماذج ما قبل الإنتاج من الليزر والإلكترونيات للحوسبة الكمومية، والتي يتم اختبارها في مختبرات المركز الكمومي الروسي في إطار تنفيذ خارطة الطريق للحوسبة الكمومية.
بالإضافة إلى ذلك، قدمت شركة روساتوم الحكومية أيضًا لأول مرة جهازًا من الجيل الجديد مخصصًا لعلاج أمراض الأورام - مسرع توروس الخطي، بالإضافة إلى جهاز "سانغينوكس"، الذي يقوم بتجميع كميات غير محدودة من أكسيد النيتريك من الهواء وتزويده إلى الدورة الدموية عند استخدامه للدورة الدموية الاصطناعية

وتتكون المستحضرات الصيدلانية الإشعاعية العلاجية الحديثة من جزيء موجه، وهو موصل للخلية السرطانية، ونظير مهمته تدمير الخلية السرطانية دون التأثير على الأنسجة السليمة.

كما تستهدف هذه الأدوية المرضى الذين يعانون من أورام غير قابلة للجراحة وآفات منتشرة، وهي شائعة في سرطان البروستاتا وسرطان الثدي وسرطان المخ وأورام الغدد الصماء العصبية وسرطان الدم وأمراض أخرى.

كما تُستخدم المستحضرات الصيدلانية الإشعاعية أيضًا لأغراض التشخيص في أمراض القلب والأعصاب ومجالات أخرى. وهذه المستحضرات تسمح بإجراء التشخيص الأكثر دقة، وهو أساس العلاج الفعال.

و"التقنيات الصحية" هو قسم يجمع خبرات شركة روساتوم الحكومية في مجال الرعاية الصحية. حيث تم إنشاء الشركة على أساس مؤسسات ومعاهد روساتوم بهدف التطوير الشامل للتقنيات الطبية في روسيا والخارج.

ويتطور قسم التقنيات الصحية في أربعة مجالات رئيسية وهي: الحلول الشاملة من أجل الطب؛ إنتاج وتوريد منتجات النظائر (50 دولة في العالم)؛ معدات التشخيص والعلاج؛ حلول لمعالجة المنتجات المؤينة.