الأحد 25 فبراير 2024 01:44 مـ 15 شعبان 1445 هـ
اسكان نيوز

رئيس الوزراء يتفقد معدلات الإنجاز بالمتحف المصرى الكبير تمهيدًا لافتتاحه بالكامل

مدبولى: حدائق الفسطاط مشروع حيوى يمثل أهمية كبيرة على أجندة الأولويات

د. مصطفى مدبولى فى حوار مع مجموعة من السياح خلال تفقده المتحف
د. مصطفى مدبولى فى حوار مع مجموعة من السياح خلال تفقده المتحف

أكد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء أنه سيتابع بشكل أسبوعى ما يتم إنجازه من أعمال بالمتحف المصرى الكبير خلال الفترة القادمة، لافتتاحه بشكل كامل فى أقرب وقت، وأشار إلى أن الدولة تعتبره صرحاً ثقافياً مهماً، سيعيد إظهار نتاج الحضارة المصرية وإرثها العظيم إلى العالم بصورة عصرية وجذابة.

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التى قام بها الدكتور مصطفى مدبولي، أمس فى المتحف المصرى الكبير، لمتابعة تطورات الأعمال بالمشروع، والتعرف على سير التشغيل التجريبى لعددٍ من أقسامه، حيث رافقه اللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، وأحمد عيسى، وزير السياحة والآثار، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، واللواء عاطف مفتاح، المُشرف العام على مشروع المتحف المصرى الكبير والمنطقة المحيطة به، والدكتور الطيب عباس، مساعد الوزير للشئون الأثرية بالمتحف.

وأشار مدبولى إلى أن العمل بالمتحف يستهدف جعله صرحاً بمستوى عالٍ يُنافس المتاحف فى كل عواصم العالم.

وتضمنت جولة رئيس الوزراء ومرافقيه بالمتحف، عدداً من أقسامه التى تستقبلُ الزوار منذ بدء التشغيل التجريبى لها، وتفقد المعرض التفاعلى للملك الذهبى توت عنخ آمون، وشهد تجربة تفاعلية حية باستخدام أحدث أجهزة العَرضِ الرَقمِية التى تُمكن الزوار من التعرف على حياة هذا الملك الأسطورى.

كما استمع لشرح من وزير السياحة والآثار الذى أوضح أن هذا المعرض الذى تم افتتاحه مؤخراً، يقدم لزائريه رحلة مُتجددة، مع الملك توت عنخ آمون الذى تُبهر مقتنياته العالم، كما تفقد رئيس الوزراء قاعة العرض الرئيسية، مروراً بالدرج العظيم.. وقال إن الدرج العظيم يعدُ من أكثر الأماكن تفرداً بالمتحف والتى تميزه عن باقى المتاحف العالمية.

كما تفقد رئيس الوزراء عدة محال بمنطقة الخدمات التجارية بالمتحف والتقى رئيس الوزراء فوجاً سياحياً أسترالياً، وأدار حواراً معهم للتعرف على انطباعات تجربة زيارتهم للمتحف المصرى الكبير، ولمصر بشكل عام، وأكدوا أن هذه هى الزيارة الرابعة لهم لمصر، وأنهم مستمتعون بالأجواء والطقس بها، كما أنهم منبهرون بما يضُمه المتحف من مُقتنيات وقطع أثرية مهمة، وأكدت إحدى السائحات أن هذه هى المرة الرابعة لها فى مصر، ومصر تجرى فى دمها.. واستمع رئيس الوزراء خلال جولته بالمتحف إلى شرح مفصل من اللواء عاطف مفتاح، حول آخر تطورات الأعمال بالمتحف.

وتفقد رئيس الوزراء أمس منطقة مصر القديمة لمتابعة سير العمل بمشروع حدائق الفسطاط، ورافقه كل من د. عاصم الجزار، وزير الإسكان، وهشام آمنة وزير التنمية المحلية، وخالد عبد العال محافظ القاهرة، والمهندسة جيهان عبد المنعم، نائبة المحافظ للمنطقة الجنوبية، ومحمود نصار رئيس الجهاز المركزى للتعمير، والمهندس خالد صديق، رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الحضرية.

وأضاف مدبولى أن هناك حرصًا شديدًا على متابعة سير الأعمال بمختلف مكونات المشروع بصفة دورية؛ للوقوف على حجم الأعمال التى تم إنجازها والمعوقات التى قد تطرأ أثناء التنفيذ لإزالتها، ودفع العمل بهذا المشروع الحيوى الذى يمثل أهمية كبيرة على أجندة الأولويات خلال المرحلة الحالية.

واستمع رئيس مجلس الوزراء لشرح من المهندس خالد صديق حول المشروع، حيث أشار إلى أنه يتم تنفيذ المشروع بحى مصر القديمة من خلال الجهاز المركزى للتعمير ممثلا فى جهاز تعمير القاهرة الكبرى على مساحة 500 فدان ضمن مشروعات صندوق التنمية الحضرية.

وأوضح أن حديقة تلال الفسطاط، تعتبر الأكبر من نوعها فى الشرق الأوسط وتقام فى موقع مركزى بقلب القاهرة التاريخية، لتحتضن متحف الحضارة وبحيرة عين الصيرة ومجمع الأديان وجامع عمرو بن العاص، ولتتكامل الحديقة مع الطبيعة الحضارية للمكان ولتحدث نقلة بيئية نوعية كأكبر متنفس أخضر فى قلب القاهرة، وقد روعى فى تصميم المشروع التناغم مع طبيعة المنطقة التراثية.

وأعلن رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الحضرية أن المشروع يتضمن عددًا من الأنشطة التى تعتمد على إحياء التراث المصرى عبر مختلف العصور الفرعونية والقبطية والإسلامية والحديثة، فضلا عن مجموعة من الأنشطة الثقافية والتجارية والخدمات الفندقية والمسارح المكشوفة، بالإضافة إلى منطقة آثار وحفريات قديمة، ومنطقة حدائق تراثية.

وشرح محمود نصار الموقف العام لتنفيذ مشروع تطوير «حدائق الفسطاط»، بما فى ذلك نسب الإنجار الحالية لكل مكون، والأعمال المتبقية، كما تناول رئيس الجهاز الأعمال التى تجرى حاليا فى منطقة النادى المصرى القاهري.

موضوعات متعلقة