الجمعة 1 مارس 2024 02:49 صـ 20 شعبان 1445 هـ
اسكان نيوز

سامسونج تطرح طرازات OLED الجديدة في CES 2024

أعلنت سامسونج للإلكترونيات المحدودة عن طرح شاشات الألعاب Odyssey OLED الجديدة خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكيّة CES 2024 - الحدث التكنولوجي الأكبر في العالم – والذي تنظمه جمعية تكنولوجيا المستهلك، ويقام في مدينة لاس فيجاس الأمريكية الأسبوع المقبل.


تأتي طرازات OLED الجديدة بتقنيات متطورة تلبي متطلبات الأداء العالي والوضوح البصري الذي يتوافق مع تطلعات اللاعبين في عالم شاشات الألعاب، وتتضمن هذه الطرازات Odyssey OLED G9 (طراز G95SD) وOdyssey OLED G8 (طراز G80SD) وOdyssey OLED G6 (طراز G60SD).


وتُعتبر Odyssey OLED G9 شاشة ألعاب فريدة بتصميمها المنحني الفائق الاتساع بمقاس 49 بوصة، وبدقة DQHD (5,120x1,440)، ونسبة أبعاد 32:9، بالإضافة إلى العديد من المزايا الأخرى المحسّنة التي تجعلها مثالية لعشاق الألعاب.


أما شاشة Odyssey OLED G8 فهي أول شاشة OLED مسطّحة للألعاب من سامسونج، بحجم 32 بوصة مع دقة 4K UHD (3,840x2,160)، ونسبة أبعاد 16:9. وتتميّز الشاشتان بمعدل تحديث 240 هرتز ووقت استجابة 0.03 مللي ثانية (GTG).


كما تأتي شاشة Odyssey OLED G6 بحجم27 بوصة بدقة QHD (2,560x1,440)، ونسبة أبعاد 16:9، وتتميز بمعدل تحديث 360 هرتز ووقت استجابةفائق يبلغ في غضون 0.03 مللي ثانية (GTG).


وأكّد هون تشونج، نائب الرئيس التنفيذي لأعمال الشاشات المرئيّة في شركة سامسونج للإلكترونيات، أنّ منصّات الألعاب أصبحت أكثر تنوّعاً لتلبية التطورات المتلاحقة في أنواع الألعاب، وقال: "ستعمل شاشات الألعاب OLED Odyssey الجديدة من سامسونج على تمكين اللاعبين من خلال توفير بيئات ألعاب محسّنة وغامرة، إلى جانب التكنولوجيا المبتكرة التي تتميّز بها، والتي من شأنها أن تُسهم في تخصيص تجارب الألعاب، وفقًا لتوقعاتهم ورغباتهم المتطورة باستمرار.”


التقنيات التي تُثري وتعزّز الفروق الدقيقة
تتميز الطرازات الثلاثة الجديدة بتقنية OLED Glare-Free التي تقلل من انعكاسات الضوء، مما يوفر تجربة مشاهدة محسنة دون الحاجة إلى أدوات إضافية، بحيث يمكن للمستخدمين الاستمتاع بممارسة الألعاب بسطوع وألوان متسقة في أي بيئة إضاءة.


وبفضل تقنيّة VESA DisplayHDR™️ True Black 400، توفر الشاشات تفاصيل مذهلة وألوانًا زاهية بغض النظر عن نوع اللعبة أو المحتوى المعروض. فيما تعمل تكنولوجيا AMD FreeSync™️ Premium على تعزيز تجربة الألعاب HDR بفضل تحسين الانسيابيّة وتقليل زمن الاستجابة.


وتوفر الشاشات الجديدة كذلك اتصالاً شاملاً، مع منفذي HDMI 2.1 ومنفذ USB وDisplayPort 1.4. كما يتمتع المستخدمون أيضًا ببيئة شاشة مثاليّة من خلال التوافق مع معايير التركيب (VESA) والحامل القابل لتعديل ارتفاعه (HAS) الذي يتميز بنقاط التحكم في الإمالة والدوران والمحور.

 

تجارب متصلة ضمن منظومة شاملة
تُتيح Odyssey OLED G9 وOdyssey OLED G8 ميزة التحكّم المتعدد، وهي ميزة جديدة توفر اتصالاً سلسًا بالأجهزة للحصول على تجربة أسهل ومحسنة للعديد من الأجهزة. وتوفّر الميّزة للمستخدمين نقل الصور والنصوص بسلاسة بين شاشة سامسونج الخاصة بهم وأجهزة سامسونج الأخرى، بما في ذلك Galaxy Book أو الجهاز اللوحي أو الهاتف، وذلك للحصول على آلية عمل أكثر سلاسة وكفاءة باستخدام الماوس ولوحة المفاتيح.


بالإضافة إلى ذلك، تشتمل Odyssey OLED G9 و Odyssey OLED G8على منصّة سامسونج Smart Things. وباستخدام وظيفة المحور المدمج، يمكن للمستخدمين الاتصال بأجهزة إنترنت الأشياء IoT المختلفة المتوافقة مع معيار Matter وتحالف الاتصال المنزلي (HCA) للتحكم في الجهاز.


وعند التغيير من العمل إلى اللعب، تعد شاشات Odyssey OLED G9 وOdyssey OLED G8 بمثابة مراكز ترفيه متكاملة. وهي مجهزة بمنصة Samsung Smart TV وSamsung Gaming Hub، وتوفر إمكانية الوصول إلى خدمات البث والألعاب السحابية دون تنزيلات أو قيود تخزين، أو الحاجة إلى جهاز كمبيوتر أو وحدة تحكم.

 

تصميم أنيق لإضاءة أي مساحة
وللمرة الأولى على الإطلاق؛ وفّرت سامسونج خيارات OLED المسطحة ضمن تشكيلة Odyssey، بالإضافة إلى نسبة أبعاد 16:9، وذلك لشاشتي Odyssey OLED G8 وOdyssey OLED G6. وتستفيد الطرازان الجديدان من التصميم المعدني الرفيع والفريد من نوعه لمجموعة Odyssey OLED، وتتميز بالإضاءة الرئيسة Core Lighting+ الجديدة لتتناسب إطارها النحيف، مما يضفي لمسة جمالية وتصميمية راقية على الشاشات.


وتستخدم Core Lighting+ تقنية الإضاءة المتقدمّة لإضفاء حيوية على المحتوى وتحقيق تجربة ألعاب نابضة بالحياة، والحصول على تجربة ألعاب مثاليّة ومخصّصة، من خلال انبعاث الضوء من الجزء الخلفي للشاشة. ومع دائرة إضاءة أنحف أربع مرات من الطراز السابق (G95SC)، فإنه يتناسب بسلاسة مع الإطار المعدني النحيف مقاس 3.9 ملم. ويتوفّر أيضًا حامل معدني نحيف جديد يعتمد هيكل تجميع خالٍ من الأدوات، باستخدام لوحة معدنية مقاس 3 مم تُتيح الانسجام مع تصميم الشاشة وتمنح مساحة للأجهزة الأخرى.


ومع الكشف عن هذه الطرازات الجديدة، عززت سامسونج تشكيلة شاشات OLED الخاصة بها، لترسّخ بذلك مكانتها الرائدة في سوق شاشات الألعاب. وتقدم ابتكارات Odyssey OLED والتطورات المستمرة لسلسلة Odyssey Neo، التي شهدت إطلاق أول شاشة ألعاب UHD مزدوجة في العالم العام الماضي مع Odyssey Neo G9 مقاس 57 بوصة؛ ميزات وأداء من شأنه أن يساعد في تشكيل مستقبل الألعاب.