الأحد 25 فبراير 2024 02:23 مـ 15 شعبان 1445 هـ
اسكان نيوز

هيونداي وكيا تطوران إطارات جديدة مزودة بتكنولوجيا سلاسل الثلج المدمجة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

تطور شركتا هيونداي موتور وتابعتها كيا كورب الكوريتان الجنوبيتان إطارات مزودة بتكنولوجيا جديدة تسمى تكنولوجيا سلاسل الثلج المدمجة التي تستهدف تقليل مخاطر القيادة على الثلوج.

وقالت الشركتان إن التكنولوجيا الجديدة تستخدم وحدات معدنية على شكل رقائق الذاكرة، وتبرز خارج الإطارات عند الضغط على زر محدد، مع استقبال إشارة كهربائية.

وتتواجد هذه الرقائق المعدنية داخل العجلات ولا تلمس سطح الطريق أثناء القيادة في ظروف الطقس الطبيعية.

 

هيونداي وكيا

 

وعندما يقوم السائق بتفعيل الخاصية، ينشط تيار كهربائي يؤدي إلى تغيير عودة الرقائق المعدنية على وضعها الأصلي. وتتخذ المادة المصنوع منها الرقائق شكلا جديدا يؤدي إلى بروز الوحدات خارج الإطار حتى تلامس سطح الطريق، وهو ما يؤدي إلى زيادة اتزان السيارة وثباتها على الجليد.

يذكر أن سلاسل الثلج التقليدية تحتاج إلى التركيب على العجلات والإطارات يدويا، مع إمكانية نزعها في حال عدم تساقط الثلوج. وتحظر بعض المناطق استخدام هذه السلاسل في الإطارات لأنها يمكن أن تؤدي إلى تلف سطح الطريق.

وأشارت هيونداي وكيا إلى أنهما تقدمتا بطلبات لتسجيل براءة اختراع التكنولوجيا في كل من جنوب أفريقيا والولايات المتحدة، حيث تعتزمان إنتاج إطارات مزودة بهذه التكنولوجيا على نطاق تجاري بعد الانتهاء من تجاوز الاختبارات والمراجعات التنظيمية.

وتقول هيونداي إن 'الابتكار الجديد سيوفر الوقت ، حيث لن يحتاج السائقون إلى تركيب سلاسل الثلج في الإطارات مع بداية موسم تساقط الجليد، في حين تحسن عوامل السلامة والأمان في حال التساقط المفاجئ الكثيف للثلوج.