الجمعة 23 فبراير 2024 08:13 صـ 13 شعبان 1445 هـ
اسكان نيوز

بمباركة الأم.. زواج قاصر من ثرى عربى يكشف جريمة اغتصابها من زوج والدتها

زواج قاصر
زواج قاصر

26 سنة هو الفارق العمري بينهما، حيث تبلغ العروس 16 عامًا والعريس الثري العربي يبلغ من العمر 42 عامًا. تم زواجهما عرفيًا بسبب عدم بلوغها السن القانونية. ومع ذلك، كانت هناك مفاجأة بعد اكتشاف العريس عدم عذرية العروس، حيث اعترفت له بتعرضها للاعتداء الجنسي من زوج والدتها.

التحقيقات التي أجرتها نيابة جنوب الجيزة كشفت عن تعرض الفتاة القاصر للاعتداء الجنسي من زوج والدتها، بعد أن اتهمته الفتاة بالاعتداء عليها جنسيًا على مدار 4 سنوات، وكانت والدتها تعلم بذلك دون اتخاذ إجراءات. الحادثة وقعت داخل منزلهم في مدينة أبوالنمرس بالجيزة.

تلقى اللواء هاني شعراوي، مدير المباحث الجنائية بالجيزة، بلاغًا من مركز شرطة أبوالنمرس، يفيد بحضور الفتاة "زينب.م" ذات الـ 16 عامًا وزوجها "العرفي"، "على. س" البالغ من العمر 42 عامًا والذي يعمل عاملًا وهو من الجنسية العربية.

وأفاد الزوج بزواجه عرفيا من الفتاة، قبل أيام، واكتشافه (أنها فاقدة لعذريتها)، وبسؤال المجني عليها أفادت بتعدي زوج والدتها عليها جنسيا واتهما «هاني. م»- 37 سنة- عاطل، زوج أمها بالتعدي عليها جنسيا بعلم والدتها «نورا. م»- 36 سنة- ربة منزل.

وفي نفس الوقت حضر والد المبلغة «محمد. ف»- 38 سنة- كهربائي، واتهم زوج ابنته الثري العربي بزواجه من ابنته كونها تحت السن القانونية، كما اتهم زوج مطلقته بالتعدي على نجلته جنسيا، بعلم والدتها، وتم احتجاز أطراف البلاغ لحين ورود التحريات حول الواقعة.

تحرر محضر بالواقعة وإحالته إلى اللواء هشام أبوالنصر، مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة إلى النيابة التي تولت التحقيق.