الأحد 25 فبراير 2024 01:45 مـ 15 شعبان 1445 هـ
اسكان نيوز

قيادي بمستقبل وطن: مشاركة الحكومة في الحوار الوطني ضمانة لسرعة تنفيذ مخرجات قابلة للتنفيذ

محمد رزق
محمد رزق

أكد المهندس محمد رزق، القيادي بحزب مستقبل وطن، أن الحوار الوطني يعطي أولوية خاصة في الوقت الراهن للمحور الاقتصادي الذي سيعقد جلسات متخصصة في القريب العاجل تنتهي لتوصيات محددة، مشيرًا إلى أن استمرار الحوار في عقد جلساته لمناقشة القضايا التي لم يتم الانتهاء منها في المرحلة السابقة بالتوازي مع جلسات الحوار الاقتصادي يمثل أهمية كبرى في خروج توصيات تتناسب مع المرحلة الراهنة وتضع حلولًا للعديد من المشكلات التي تواجه المجتمع.

برلمانيون: الحوار الوطنى عليه مسئولية كبيرة لصياغة رؤى اقتصادية جديدة

وقال "رزق"، إن مشاركة الحكومة في الحوار الوطني الاقتصادي يعد نقطة مهمة للغاية لأنها أحد الأطراف المعنية والمسئولة عن تنفيذ توصيات الحوار وهو ما يتطلب عرض رؤيتها وما واجهته من معوقات على أرض الواقع، مما يساهم في جعل مخرجات الحوار الوطني تتسم بالواقعية، مشيرًا إلى أن استجابة مجلس أمناء الحوار الوطني لدعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي، بعقد حوار وطني اقتصادي عميق وشامل متخصص لمناقشة التحديات الاقتصادية التي تواجه الدولة المصرية سيساهم في وضع رؤى لكل الأزمات الاقتصادي، خاصة مع توجيهات الدكتور مصطفى مدبولي للحكومة بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني سواء من خلال إجراءات أو إعداد مشروعات قوانين.

الحوار الوطنى يعود رسميًا.. جلسات بحضور الحكومة والمتخصصين لمعالجة الوضع الاقتصادى

وأشار القيادي بحزب مستقبل وطن، إلى أن الحوار الاقتصادي يجب أن يراعي قدرة السياسات الاقتصادية على التعامل مع الأحداث العالمية إيجابيًا، بجانب ضرورة الاستفادة من تلك الأحداث في جذب استثمارات وتهيئة بيئة مناسبة لدعم المستثمرين، وتشجيع الاستثمار الأجنبي، مؤكدًا أهمية عقد جلسات علنية متخصصة مغلقة، بحضور الخبراء والمتخصصين من كل الاتجاهات والمدارس الاقتصادية والتي يجب أن تعمل على طرح مبادرات قصيرة ومتوسطة الأجل، قابلة للتطبيق.

وأوضح "رزق"، أن ما يميز جلسات الحوار الوطني أنها تجمع كل القوى الوطنية على طاولة واحدة ولا يوجد أي خطوط حمراء خلال المناقشات، ويلتقي الجميع خلف هدف واحد وهو بناء الدولة المصرية والعبور نحو الجمهورية الجديدة، بجانب اتسامها بالشفافية لصالح الوطن والمواطن، وتضرب المثل للجميع أننا نلتف خلف هدف واحد ولدينا قيادة سياسية واعية.