الإثنين 15 أبريل 2024 12:13 مـ 6 شوال 1445 هـ
اسكان نيوز

وزير المالية: إخضاع كبرى الشركات العالمية لمنظومة الضرائب المصرية

وزير المالية
وزير المالية

قدم الدكتور محمد معيط، وزير المالية، الشكر لاتحاد الضرائب العرب، لتنظيمه مؤتمره الدولي الأول "مستقبل النظم الضريبية العربية في ظل ثورة الذكاء الاصنطاعي"، بالقاهرة، اليوم السبت.


ونقل وزير المالية في كلمته بالمؤتمر، تحيات رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وحرصه على مشاركته لولا التزامات طارئة، وأنه حضر نيابة عنه في هذه المحفل المهم الذي يتناول مستقبل نظم الضرائب العربية في ظل تحديات الذكاء الاصطناعي.


وأضاف "ذلك العنوان المهلم الذي يتباحث تحته نخبة من خبراء الضرائب في العالم العربي، مع خبراء التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، الذي أصبح متكررا في كل المحافل والمؤتمرات العالمية، ولابد لهذا المؤتمر أن يحصل على حيز كبير لأنه بداية قوة ومتكرر على جدول أعمال مجموعة العشرين، والحديث عنه قوة، ولابد للحديث عنه في مجال الاقتصاد تناول هذا الموضوع".


ولفت إلى أن المؤتمر يشجع التطوير والابتكار وتحديث النظم الضريبية، من أجل نظم ضريبية أكثر كفاءة وقدرة على مواجهة التحديات والتغيرات السريعة، وأيضًا قدرة على منافسة التحديات الدولية، وهناك تطورات كبيرة في العملية الاقتصادية، خرجت من المفهوم التقليدي لها للمفهوم التكنولوجي الجديد بسبب تطورات الاتصالات التكنولوجية.


وأوضح أن الدولة عدلت قانون القيمة المضافة، لإخضاع غير مقيمين في مصر، يستخدم المواقع ومنصات مختلفة من خارج مصر، لممارسة نشاطه، مع مقارنة الممارسات الدولية لعدم الاصطدام، ما جعلنا نتفاعل مع المنظمات الدولية دون استثناء.

وتابع: كما طالبت بنظام ضريبي دولي، وكانت هناك جلسة كاملة في مجموعة العشرين عن الضرائب، وطالبنا أن يكون للأمم المتحدة دور في هذا الأمر، واتخذت مصر خطوات لإصلاح الاقتصاد وايجاد بيئة مناسبة، وطورت الحكومة نظامها الضريبة لمواكبة التطورات التكنولوجية والذكاء الاصطناعي، وتعد شركات متعددة الجنسيات تحد كبير للوعاء الضريبي.


ولفت "معيط" إلى أن الدولة بدأت التحرك في اتجاه التحول الرقمي، كما أن مصلحة الضرائب منذ عدة سنوات تسير في التحول الرقمي لتحقيق استراتيجية تطوير الإدارة الضريبية، وهناك قانون الإجراءات الضريبية الموحد جمع أشكال الضريبة بإعادة هندسة الإجراءات للتوحيد.


وأشار إلى أن مصر دشنت العديد من المشروعات للإجراءات الضريبية، منها قانون الإجراءات الضريبية الموحد والرقم الضريبية الموحد ومنظومة الفاتورة الإليكترونية وكانت مصر الدولى الأولى في الشرق الأوسط لتطبيقها ووصلت للفاتورة رقم مليار، ثم الإيصال الإليكتروني، وهناك مئات من الإيصالات الإليكترونية ما بعد ثورة من التخطيط، ويمكن استخدام الذكاء الاصطناعي في تحليل المعلومات السابقة مثل مليار فاتورة اليكترونية والإيصالات الإليكترونية، إذ تعد يوميا 1.4 مليون فاتورة، كما ربطت الجمارك، لإيجاد قواعد بيانات لمعرفة حركة السلع، ولدى مصر منظومة الأجور الموحدة، التي تم إدخال 2 مليون من القطاع الخاص في منظومة الأجور الموحدة وأن هنك دمج بين منظومة العاملين في الدولة مع العاملين في القطاع العام، ما يمكن من تحليل البيانات بشكل موسع.


وأضاف "معيط"، أن هناك 77 شركة عالمية غير موجودة في مصر مثل جوجل وعلي بابا تدفع ضرائب في مصر، ما يعود على الدولة بالمليارات، عبر تحصيل الضرائب منهم، وتدفع هذه الشركات العالمية الضرائب بالعملية الأجنبية، مؤكدًا إخضاع كبرى الشركات العالمية للمنظومة الضريبية المصرية، ما يعود بالكثير من العوائد على مصر.


وانطلق اليوم السبت، المؤتمر الدولي الأول لاتحاد خبراء الضرائب العرب "مستقبل النظم الضريبية العربية في ظل ثورة الذكاء الاصطناعي" برعاية الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومجلس الوحدة الاقتصادية بجامعة الدول العربية، وبحضور عربي وعالمي.


شارك في المؤتمر السفير محمدي أحمد الني، الأمين العام لمجلس الوحدة الإقتصادية العربية، والدكتور محمد معيط وزير المالية المصرى بالإنابة عن رئيس مجلس الوزراء راعى المؤتمر، والسفير مهند عبد الكريم العلكوك، رئيس الدورة الحالية لمجلس الوحدة الإقتصادية العربية، والمندوب الدائم لدولة فلسطين لدى جامعة الدول العربية، والدكتور طلال أبو غزاله المؤسس والرئيس لمجموعة طلال أبو غزالة والدكتور تيتسويا كوجى رئيس قسم التطوير الضريبي بهيئة التعاون الدولى اليابانية-الجايكا، وخبراء الضرائب والذكاء الاصطناعي في الوطن العربي والعالم.


يتضمن المؤتمر محاور أربعة رئيسية: "الذكاء الإصطناعى وتأثيراته على التشريعات الضريبية، وآليات تطوير الأدارات والمؤسسات الضريبية وتعزيز الشفافية والعدالة فى ظل تطبيقات الذكاء الإصطناعى، واقع النظم الضريبية العربية ومدى قدرتها على التكيف مع ثورة الذكاء الاصطناعى، والضرائب المستقبلية والدولية وأهداف التنمية المستدامة".

موضوعات متعلقة