الخميس 18 أبريل 2024 11:57 صـ 9 شوال 1445 هـ
اسكان نيوز

عاجل.. الطريق إلى النجمة 12.. الأهلى يتحدى الإجهاد والرطوبة أمام سيمبا فى ربع نهائى دورى الأبطال

يلتقى فريق كرة القدم الأول بنادى الأهلى مع سيمبا التنزانى، فى الثامنة مساء الغد، على ملعب «بنجامين مكابا الوطنى» بمدينة دار السلام، ضمن منافسات ذهاب ربع نهائى دورى أبطال إفريقيا، بقيادة تحكيمية للتشادى الحاجى محمد اللاهو.

ويسعى الأهلى لتحقيق أفضل نتيجة إيجابية فى مباراة الذهاب، وتجنب الخسارة، التى قد تؤدى إلى زيادة صعوبة مواجهة الإياب، المقررة إقامتها مساء الجمعة المقبل، على ملعب استاد القاهرة، متحديًا عدة صعاب، على رأسها إجهاد اللاعبين الدوليين بعد المشاركة فى معسكر منتخب مصر، إلى جانب ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة.

وواجه الأهلى، سيمبا فى ٨ مباريات سابقة، حقق خلالها الفوز فى ٣ مباريات، وفاز الفريق التنزانى فى مثلها، بينما كان التعادل حاضرًا مرتين، مع تسجيل «المارد الأحمر» ١٢ هدفًا، وتلقى شباكه ٧ أهداف.

وقال مارسيل كولر، المدير الفنى للأهلى، إن سيمبا التنزانى من الفرق القوية فى قارة إفريقيا، وبطل مصر سبق أن واجهه فى الدورى الإفريقى مؤخرًا، لذا يعلم إمكاناته جيدًا، ولهذا أيضًا ستكون المباراة صعبة للغاية.

وأضاف «كولر»: «سيمبا من الفرق القوية، ولديه مجموعة جيدة من اللاعبين، وسبق أن واجهناه مرتين من قبل فى بطولة الدورى الإفريقى، وانتهت المباراتان بالتعادل، ما يؤكد أنه فريق يقدم مستوى متقاربًا من الأهلى».

وواصل المدرب السويسرى، فى المؤتمر الصحفى الخاص بالمباراة، أمس: «الأهلى يخوض المباراة فى ظل ظروف الطقس الصعبة، من ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة فى تنزانيا، ورغم هذا لا بد أن نقدم أفضل ما لدينا دائمًا فى الملعب». وأكمل: «الأهلى هو حامل لقب البطولة، ونحن استعددنا جيدًا لهذا اللقاء، ويجب أن نؤدى بأفضل شكل وتركيز كبير، ولا نفكر فى أى أمر آخر، أو أى صعوبات قد تؤثر علينا».

وعن الغيابات فى صفوف الأهلى، قال «كولر»: «هناك غيابات مؤثرة، لكن لدى ثقة فى كل عناصر الفريق لتعويض الغيابات والإصابات، فجميع لاعبى الأهلى على نفس المستوى، ويستطيعون تقديم المطلوب وتحقيق نتيجة إيجابية»، مضيفًا: «مباراة دور الثمانية من شوطين، ونتمنى أن نقدم كل ما لدينا فى المباراة الأولى، لتحقيق نتيجة إيجابية تساعدنا فى مباراة العودة بالقاهرة».

وشدد، فى جلسة مع لاعبى الأهلى، على صعوبة المواجهة فى ظل ارتفاع الحرارة والرطوبة، ورغبة المنافس فى إيقاف سلسلة انتصارات الفريق، الذى لم يُهزم فى آخر ١٦ مباراة خاضها بدورى أبطال إفريقيا، بعدما حقق الفوز فى ١١ مباراة، وتعادل فى ٥ أخرى.