الخميس 23 مايو 2024 08:49 صـ 15 ذو القعدة 1445 هـ
اسكان نيوز

زي النهارده من 5 سنوات، نتنياهو يفشل في إنزال مركبة على سطح القمر

المركبة الفضائية الإسرائيلية "بيرشيت" قبل تحطمها
المركبة الفضائية الإسرائيلية "بيرشيت" قبل تحطمها

"زي النهارده" 11 أبريل من عام 2019، أي منذ 5 سنوات، فشلت إسرائيل في إنزال مركبة على سطح القمر.

يومها كان أربعاء، لم تنجح محاولة دولة الاحتلال في أن تصبح رابع دولة في العالم تتمكن من إنزال مركبة على سطح القمر بعدما تحطم المسبار الذي أرسلته قبيل لحظات من هبوطه وذلك بسبب عطل أصاب محركاته.

"لم ننجح"

وأوضح منسق المشروع ومموله الأساسي موريس كان، عبر الفيديو من مركز المراقبة في تل أبيب "لم ننجح، لكننا حاولنا بالتأكيد"، وكتب على الشاشة: "لم تنجز المركبة الفضائية -بيراشيت- مهمتها الهبوط على سطح القمر بنجاح".

وأضاف: "أعتقد فعلًا أن ما حققناه أمر ضخم حقا، وأعتقد أنه يمكننا أن نكون فخورين بذلك".

انقطع الاتصال بالمسبار

وخلال البث المباشر من مركز التحكم، كان ممكنا سماع أعضاء الفريق يقولون: إن المحركات التي كان مفترضًا أن تبطئ هبوط المسبار وتسمح له بأن يحط بسلام على سطح القمر قد أصابها عطل وأن الاتصال بالمسبار انقطع.

فيما علق رئيس الوزراء الإسرائيلي وقتها بنيامين نتانياهو، أثناء وجوده في غرفة التحكم حيث كان يتابع مع السفير الأمريكي في إسرائيل آنذاك ديفيد فريدمان، محاولة الهبوط على سطح القمر، قائلا: "إذا لم تنجح من المرة الأولى فحاول مرة أخرى".

ووصلت زنة المسبار "بيراشيت" (سفر التكوين بالعبرية) إلى 585 كلج، وكان محملا بمعدات لقياس المجال المغناطيسي للقمر، في محاولة لفهم تكوين الكويكب.

يشار إلى أن روسيا والولايات المتحدة والصين فقط قامت بالرحلة التي يبلغ طولها 384 ألف كيلومتر (239 ألف ميل) للهبوط على سطح القمر.

انطلاق "أبولو 11"

أيضًا، وفي مثل هذا اليوم من عام 1970، انطلقت مركبة الفضاء الأمريكية "أبولو 11" إلى الفضاء.

ورغم العقبات والأزمات التي واجههتها المهمة، فقد أصبح نيل أرمسترونج يوم 20 يوليو أول إنسان تطأ قدماه سطح القمر، وتبعه بعد ذلك بـ 20 دقيقة زميله بز ألدرن.

وبث التلفزيون كلمات أرمسترونج التاريخية على سطح القمر وهو يقول: "إنها خطوة إنسان صغيرة، ولكنها قفزة عملاقة للبشرية".

وأمضى الرجلان أكثر من ساعتين خارج المركبة القمرية يأخذان عينات، ويلتقطان صورًا، ويجريان اختبارات علمية.

رحلة العودة

وفور إنهاء مهمة الاستكشاف عادا بالمركبة القمرية إلى مركبة القيادة.

وبدأت رحلة العودة إلى الأرض، حيث هبط رواد الفضاء في المحيط الهادئ يوم 24 يوليو.

وشاهد ما يزيد عن 650 مليون شخص عبر العالم لحظة هبوط أول إنسان على سطح القمر.