الجمعة 24 مايو 2024 05:05 مـ 16 ذو القعدة 1445 هـ
اسكان نيوز

ضجة بعد اجتماع مبعوثي الاتحاد الأوروبي مع المعارضة الناميبية

ناميبيا
ناميبيا

دعا بعض أعضاء الحزب الحاكم في ناميبيا، إلى طرد مبعوثي الاتحاد الأوروبي من البلاد بسبب اجتماع مع شخصية معارضة بارزة الأسبوع الماضي.

مبعوثي الاتحاد الأوروبي

والتقى المبعوثون بزعيم حزب الوطنيين المستقلين من أجل التغيير باندوليني إيتولا، يوم الثلاثاء الماضي، في مقر إقامة السفير الألماني ثورستن هوتر في العاصمة ويندهوك.

وأثار الاجتماع انتقادات قوية من الحكومة وحزب سوابو الحاكم.

وقال نائب الرئيس نيتومبو ناندي-ندايتوا إن الاجتماع يرقى إلى "دبلوماسية مشكوك فيها للغاية" ، مما يشير إلى تدخل محتمل في الانتخابات المقبلة في الدولة الواقعة في جنوب إفريقيا ، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.

وفي بيان صدر يوم الأحد، أدانت رابطة شباب حزب سوابو دبلوماسيين من ألمانيا وفنلندا وفرنسا وإسبانيا والبرتغال، دعا إلي طردهم من ناميبيا.

وحثت السلطات الناميبية على "إعلان أي ممثلين للبعثات الأجنبية يسعون إلى التدخل في الشؤون الداخلية لبلدنا كأشخاص غير مرغوب فيهم، دون أي تنازلات".

لكن بعثة الاتحاد الأوروبي في ناميبيا، نفت المزاعم بأنها ناقشت شؤون الدولة أو شاركت في أنشطة يمكن أن تتدخل في الانتخابات المقبلة في نوفمبر.

وقالت إن الاجتماع كان "غداء غير رسمي" لمناقشة "الوضع" في ناميبيا ، بما في ذلك حملة إيتولا الانتخابية.