الأحد 23 يونيو 2024 10:11 مـ 16 ذو الحجة 1445 هـ
اسكان نيوز

اليوم.. البورصة المصرية EGX يحاول التعافى بـ 11 ألف عملية تداول ببداية جلسة

مؤشرات التداول
مؤشرات التداول

البورصة المصرية، تحاول مؤشرات البورصة المصرية التعافى ببداية تعاملات اليوم الأحد، بإجمالى 11 ألف عملية تداول.

حركة التعاملات اليوم الأحد

ارتفع مؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 0.25 % عند مستوى 25982 نقطة.كما ارتفع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70 متساوي الأوزان" بنسبة 1.72% عند مستوى 6615 نقطة.وصعد مؤشر "إيجي إكس 100 متساوي الأوزان" بنسبة 1.62% عند مستوى 9407 نقاط.

خبيرة بأسواق المال: البورصة المصرية تحتاج الى رقابة قوية على كبار المستثمرين

قالت الدكتورة صفاء فارس خبيرة أسواق المال لــ “فيتو” إن مؤشرات البورصة المصرية اكتست بالأحمر خلال حركة تداولات الأسبوعيين الماضيين، نتيجة عدم القدرة على استكمال العمليات بشركات السمسرة واستمرار انقطاع الكهرباء في مصر المقاصة مع ضغوط بيعية من المؤسسات المصرية وقرب احتساب الضرائب على الأرباح الخاصة بتعاملات الأفراد.

البورصة المصرية تحتاج إلى رقابة قوية على المستثمرين الكبار

وأضافت صفاء فارس قائلة: البورصة المصرية تحتاج الى رقابه قوية على المستثمرين الكبار فى السوق لتجنب عدم التأثير من خلال العمليات البيعيه الخاصه بهم بالسلب على سوق المال، مشيرة الى ان البيع بكميات كبيرة جدا ادى الى هبوط شديد في السهم ومن ثم الشراء عند ادني الأسعار الذى تسبب فى فروقات كبيرة، كما ان المؤشر الرئيسى ايجى اكس 30 ، لم يستطع أن يصمد أمام عمليات البيع القوية خلال جلسات تداول الأيام الماضية، بالإضافة إلى أن البورصة تحتاج إلى ضخ سيولة مالية كبيرة خلال الفترة المقبلة، ليتمكن المؤشر من استعاده قوته بتخطى المستوى 30 ألف نقطة من جديد بحركة التعاملات.

البورصة في فترة تصحيح وضريبة الأرباح الرأسمالية سبب تراجع المؤشرات

جدير بالذكر أن خبراء سوق المال أكدوا ان البورصة المصرية حاليا فى فترة تصحيح قد تمتد حتى نهاية العام 2024، كما أن الحديث عن تطبيق ضريبة الأرباح الرأسمالية على صغار المستثمرين، أدى بشكل كبير إلى فزع المستثمرين وهو الأمر الذى أدى إلى خروج العديد من المستثمرين من سوق الأوراق المالية، الأمر الذى كانت نتائجه سلبية بشكل كبير على أداء البورصة المصرية خلال الأسبوعيين الماضيين.

وأشاروا إلى أن المؤشر الرئيسى ايجى اكس 30 ، لم يستطع ان يصمد امام عمليات البيع القوية خلال جلسات تداول الايام الماضية، بالاضافة الى ان البورصة تحتاج الى ضخ سيولة مالية كبيرة خلال الفترة المقبله، ليتمكن المؤشر من استعاده قوته بتخطى المستوى 30 الف نقطة من جديد بحركة التعاملات.