الجمعة 24 مايو 2024 05:45 مـ 16 ذو القعدة 1445 هـ
اسكان نيوز

عريس العيد زفناه للجنة في إمبابة

المجني عليه
المجني عليه

"أول فرحتي ونور عيني.. عريس العيد زفيناه للجنة.. جنازته كانت زفة حضرها كل الناس قريب وغريب".. كلمات حزينة نطقتها والدة شريف عضلات ضحية بلطجة شاب في منطقة المنيرة الغربية بإمبابة بعد مقتله برصاصة في القلب بعد دفاعه عن شقيقه من أذى المتهم.

بدل البدلة الكغفن ..

وقال والد المجني علية شريف عريس العيد .. “بدل ما كان هيلبس البدلة لبس الكغفن أنا اللي لبستهولوا بأيدي ووقفت علي غسله الله يرحمة.. بدل ما كونا هنروح نباركله في شقته بنروح نقراء له الفاتحة في المقابر” .. مضيفا اللي موت ابني "سونا" ساكن في المنيرة مشهور بالبلطجة والشجار مع جيرانه "ده لسه خارج من السجن وكان ضارب واحد وكان هيقتله".

البداية كانت في شهر رمضان خرج "هادي" شقيق شريف مع صديقه لشراء مشروب عصير "قنبلة فاكهة" وأثناء عودته للمنزل تقابل مع جاره "سونا" الذي تمادى في مضايقته بكلب شرس حتى انتهى الأمر بينهما بتعدي الأول على الأخير قأئله: ابني مرضيش يقول إنه اتخانق مع البلطجي ده.

 

أيام مفترجة..

وأضافتت والدة المجني علية شريف، بعدها حد من المنطقة كلم شريف في التليفون وقاله إلحق سونا ضرب أخوك هادي ساب وقتها شريف شغلة وراح يشوف اي اللي حصل وعاتب سوناعلي الي حصل وقاله بتضرب اخويا ليه.. تطورت الي مشادة كلامية بينهم حاول سونا وقتها التعدي على شريف بسلاح أبيض لكن تدخل الأصدقاء وفضوا الخناقة بينهما وشريف راح واخد المطوه منه وخلاه مشي .. عملوا جلسة عرفية علشان ينهوا الخلافات بينهم وقتها ابني كان رايح يصالحه ويقول إحنا في أيام مفترجة وموصلوش لحل في اليوم ده بردو..

 

كان مخبي السلاح في هدومه ..

وتابعت.. بعده لقينا سونا جايب شباب وجاي تحت البيت بسلاح وعمال يضرب شماريخ على البلكونه بتاعتنا ولادي كلهم كانوا نيمين محدش منهم كان صاحي ولما شريف شحي أبوه قاله متردش عليه سيبه يعمل لي هو عايزة ومتنزلش وراح واخد المفتاح بتاع باب البيت من تحت عشان ابني مينزلش رد علي أبوه وقتها وقاله انزل فين ي حاج دا عيل شارب .. وقتها قولت لأبني شريف روح أعمل محضر في القسم قالي هنزل أعمل لمين دا لسه خارج من السجن حرام سبيه وهو هيمشي زي كل مره، بعد كده بيوم رجع تاني يعمل اللي عمله في اليوم اللي قابلة يضرب شماريخ على البلكونه بتاعتنا وفي الشارع وعلي المسجد اللي شريف كان بيصلي وقتها فيه ولما شريف خرج لقي سونا واقف ومعاه فرد خرطوش وراح مقربه منه وضربه بيه في قلبه قائله "كان مخبي السلاح في هدومه والناس اللي معاه كان بيضربوا شماريخ"علي باقي الناس في الشارع وقتها مات شريفلا في الحال ملحقش يروح المستشفي مات في الطريق .

 

وأضافة والدة شريف عريس العيد.. قائله: طلع عزاله وجاب أوضه النوم وفرش الشقة وكان رايح يحجز قاعة فرحه علشان كان كاتب علي البنت اللي بيحبها البنت اتقهرت عليه .. مطالبه : أنا عايز حق ابني