الجمعة 12 يوليو 2024 04:59 مـ 5 محرّم 1446 هـ
اسكان نيوز

موسكو: الغرب قلق بشأن العلاقات المتزايدة بين روسيا والصين

سيرجي ريابكوف
سيرجي ريابكوف

قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف، إن الغرب يشعر بالقلق إزاء العلاقات المتزايدة بين روسيا والصين.

وأضاف نائب وزير الخارجية الروسي - في تصريح؛ تعليقا على زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، للصين - "أنا متأكد من أن الجميع يقومون الآن بتقييم الرسائل السياسية التي تم إرسالها خلال الزيارة، ولا شك أن خصومنا، بما في ذلك الولايات المتحدة وتابعيها، يشعرون بالقلق إزاء العلاقات الوثيقة المتزايدة بين الصين وروسيا".

وتابع - حسب ما ذكرت وكالة أنباء تاس الروسية - "هذا مهم للغاية لأنه عامل الاستقرار الرئيسي في السياسة الدولية"، مشيرا إلى أن "زيارة بوتين للصين كانت بدون مبالغة، حدثا تاريخيا"، مضيفا "لقد تم اتخاذ خطوة كبيرة نحو توسيع تعاوننا فيما يتعلق بنطاق العمل بأكمله الذي نقوم به".

أكدت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، شابيا مانتو، أن نحو 16 ألف شخص نزحوا من منطقة (خاركيف) شمال شرق أوكرانيا؛ بسبب استمرار الهجمات الجوية والبرية الروسية، وتم إجلاء أكثر من 10300 شخص من قراهم في المناطق الحدودية لمنطقة (خاركيف) من قبل السلطات الأوكرانية خلال الأسبوع الماضي، وذلك بمساعدة متطوعين ومنظمات إنسانية.

وشددت شابيا مانتو بحسب مركز إعلام الأمم المتحدة - على أن غالبية الذين تم إجلاؤهم هم من الأشخاص "الضعفاء للغاية" – أي من كبار السن والأشخاص ذوي القدرة المحدودة على الحركة أو الإعاقة - والذين لم يتمكنوا من الفرار من منازلهم في وقت سابق.

وأعربت عن قلقها من أن الظروف في (خاركيف) ثاني أكبر مدن أوكرانيا، والتي تستضيف بالفعل حوالي 200 ألف نازح داخليا، قد تصبح أكثر صعوبة إذا استمر الهجوم البري والهجمات الجوية المتواصلة. وقالت: "قد يجبر هذا الكثير من الناس على مغادرة خاركيف من أجل أمنهم وبقائهم، للبحث عن الحماية في مكان آخر".

كما شددت المتحدثة باسم المفوضية على أن الهجمات على البنية التحتية للطاقة تعتبر "حرجة بشكل خاص" في خاركيف، حيث أصبحت إمدادات الطاقة بالفعل "أقل بكثير من القدرة المعتادة" وتعاني الأسر من نقص الطاقة.

بدوره، قال ممثل منظمة الصحة العالمية في أوكرانيا، الدكتور يارنو هابيشت "إنه منذ بدء الغزو الروسي واسع النطاق في فبراير 2022، تتضرر أو تُدمر 200 سيارة إسعاف سنويا في المتوسط في هجمات بالقصف".

وأكد أن هذه خسارة فادحة، إذ تحرم الشعب الأوكراني من الرعاية العاجلة، مضيفا أن منظمة الصحة العالمية سجلت بشكل عام أكثر من 1700 هجوم على الرعاية الصحية. وقال الدكتور هابيشت "إن حوالي 10 ملايين شخص في أوكرانيا يعانون على الأرجح من أمراض الصحة النفسية، في حين تم إجراء أكثر من 20 ألف عملية بتر منذ بداية الغزو الروسي واسع النطاق، مشددا على أن هذين المجالين سيحتاجان إلى دعم "من العديد من المنظمات الإنسانية وشركاء التنمية، وعلى المدى الطويل".