الأحد 23 يونيو 2024 09:28 مـ 16 ذو الحجة 1445 هـ
اسكان نيوز

التكييفات ولعت.. تفاصيل سحب أجهزة يونيون إير من الأسواق وتغريم الشركة بسبب الغش التجاري

يونيون إير
يونيون إير

كشفت مصادر، تفاصيل مصادرة جهات رقابية، لأجهزة من شركة يونيون إير، لعدم مطابقتها للمواصفات والجودة، والتي سببت خسائر للمستهلكين والتجار، خلال الأشهر الماضية، وترتب عليها صدور أحكام قضائية ضد الشركة، ودعاوى جنائية ضد رئيسها محمد فتحي ورؤساء مصانع تابعة للشركة.

سحب أجهزة يونيون إير

وبحسب المصادر، فإن شركة يونيون إير كانت تنتج أجهزة تكييفات غير مطابقة للمواصفات الجودة المعمول بها منذ عام 2017، والتي وضعتها الحكومة بالاتفاق مع الشركات المصنعة في مصر، وهذه التكييفات كانت كثيفة الاستهلاك للكهرباء.

وأشارت المصادر، إلى أن شركة شركة يونيون إير، كانت تصنع أيضا أجهزة كهربائية أخرى، تتعرض للتلف سريعا وبها عيوب صناعية، وتم رفع دعاوى قضائية ضد الشركة، وضد رئيس شركة يونيون إير محمد فتحي، وضد رؤساء مصانع تتبع الشركة، وصدرت أحكام ضدهم، وتم الطعن عليها.

غش تكييفات يونيون إير

وفي نفس السياق، كشفت مستندات رسمية، أن شركة يونيون إيرا أنتجت في عام 2022 أجهزة كهربائية غير مطابقة للمواصفات والجودة، وحينما خاطبت الحكومة الشركة لتوفيق أوضاعها، تبين أن الشركة لديها مخزون يعادل 7 آلاف منتج معيب يقدر وقتها بـ 46 مليون جنيه، ولعدم تعرضها لخسائر، وطلبت الجهات الرقابية من الشركة إعادة تصنيع هذه الأجهزة التي تشمل تكييفات كثيفة الاستهلاك للكهرباء.

معاقبتهم بقانون قمع الغش والتدليس

وكشف حكم قضائي صدر في مارس الماضي 2024، ضد محمد فتحي إبراهيم عثمان، وهشام فؤاد سليمان، بمعاقبتهم بقانون قمع الغش والتدليس بسبب إنتاج وبيع أجهزة غير مطابقة للمواصفات القياسية الحكومية.

يونيون إير معرضة لدفع تعويضات بـ 100 مليون جنيه

وأوضح تجار في السوق المصري، أن الشركة معرضة لدفع تعويضات بنحو 100 مليون جنيه على الأقل للتجار عن الأجهزة المعيبة في السوق.

وذكر التجار أن شركة يونيون اير رفضت سحب الأجهزة المعيبة من السوق ودفع تكلفتها الأساسية للتجار، مما كبدهم خسائر كبيرة.

وأشار التجار إلى أن عددا من المستهلكين تعرض لأضرار كبيرة نتيجة الأجهزة المعيبة مما اضطرهم لرفع دعاوى ضد التجار الذين يبيعون هذه الأجهزة رغم أن العيوب الأساسية من الشركة.

وذكر التجار أن شركة يونيون إير كانت تبيع الأجهزة بأسعار منخفضة عن بقية الشركات، بسبب استخدامها مكونات منخفضة السعر وغير مطابقة للمواصفات ومن أجل اكتساب حصة سوقية أوسع ومنافسة الشركات الأخرى بطريقة غير شرعية عبر بيع منتجات ضعيفة الجودة ومنخفضة التكلفة، كانت تحترق وتتعرض للتلف سريعا.

وذكر التجار أن إبراهيم العربي، رئيس شركة العربي ورئيس الغرف التجارية السابق، عرض على مسؤولي شركة يونيون إير، حل أزمة الأجهزة الكهربائية منذ مدة، بشكل ودي وعدم اللجوء للقضاء لكن الشركة رفضت.