الثلاثاء 16 يوليو 2024 08:19 صـ 9 محرّم 1446 هـ
اسكان نيوز

سؤال برلماني للحكومة بشأن ظاهرة قطع الأشجار وتقليل المساحات الخضراء

زراعة الأشجار
زراعة الأشجار

تقدم المهندس إيهاب منصور، رئيس الهيئة البرلمانية للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي ووكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، بسؤال موجه لكل من رئيس مجلس الوزراء، وزيرة البيئة، وزير التنمية المحلية، ووزير الإسكان، بشأن "ظاهرة قطع الأشجار وتقليل المساحات الخضراء وتأثير ذلك على ارتفاع درجات الحرارة"، مع إعلان المنظمة العالمية للأرصاد الجوية الأسبوع الماضي عن تصدر محافظة أسوان لقائمة المدن الأعلى حرارة على كوكب الأرض بدرجة حرارة اقتربت من 50 درجة مئوية.

وطالب "منصور" بموافاته بخطة عمل الحكومة لزراعة الأشجار والإجراءات التي تمت لمنع التعدي على الأشجار والمساحات الخضراء، وكذلك الإجراءات تجاه المتعدين على الأشجار.

وقال "منصور" إنه طبقًا للتصريحات الأخيرة لوزير التنمية المحلية فإن عدد الأشجار التي تمت زراعتها مؤخرًا 2.5 مليون شجرة.

وتساءل "منصور" عن أماكن الزراعة التي تمت بمتوسط 100 ألف شجرة فى كل محافظة، فأين تلك الأشجار في محافظة الجيزة على سبيل المثال والتي أشار بيان الوزير أن عددها 72 ألف شجرة ؟ أين ؟

وتساءل منصور: هل توجد دورات تدريبية للموظفين لتعريفهم بأهمية التشجير وأن القطع الجائر للأشجار يسهم في فقدان الغطاء النباتي الذي يساعد على خفض درجات الحرارة وزيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجو، مما يعد سببًا أساسيا في ظاهرة الاحتباس الحراري، فضلا عن أن ارتفاع درجات الحرارة يؤدي إلى زيادة الأمراض المرتبطة بالحرارة
بالإضافة لزيادة استهلاك الطاقة الكهربائية بسبب زيادة استخدام أجهزة التكييف والمراوح وخلافه مما يزيد من الأعباء الاقتصادية على المواطن ؟

وأشار إلى الأخطار التي تم مناقشتها في مؤتمر المناخ بشرم الشيخ من خطورة ارتفاع الحرارة؛ مما سيؤدي إلى إرتفاع منسوب مياه البحر وقد يتسبب فى غرق بعض المدن ومنها الإسكندرية.

موضوعات متعلقة