الجمعة 12 يوليو 2024 06:45 مـ 5 محرّم 1446 هـ
اسكان نيوز

الرئيس الأوكراني يأمل في أن يؤتي مؤتمر السلام في سويسرا ثماره سريعا

رئيس اوكرانيا
رئيس اوكرانيا

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بعد قمة استمرت ليومين حول السلام في أوكرانيا بمدينة بورجنشتوك السويسرية إن دعم الزعماء الغربيين وغيرهم أظهر إمكانية استعادة سيادة القانون الدولي.

وقال أمام الحضور: آمل أن نتمكن من تحقيق نتائج في أقرب وقت ممكن… سنثبت للجميع في العالم أن ميثاق الأمم المتحدة يمكن أن يستعيد فعاليته الكاملة.

واجتمعت قوى غربية ودول من بقية العالم اليوم الأحد، في ثاني أيام قمة كبيرة في سويسرا، للعمل على التوصل لتوافق بشأن التنديد بغزو روسيا لأوكرانيا وإبداء المخاوف إزاء التكلفة البشرية للحرب.

وتشير مسودة اطلعت عليها رويترز للبيان الختامي للقمة إلى غزو روسيا بوصفه “حربا”، وهو وصف ترفضه موسكو، كما تدعو المسودة إلى استعادة أوكرانيا السيطرة على محطة زابوريجيا للطاقة النووية والموانئ المطلة على بحر آزوف.

وتعد موسكو ما تصفها بأنها عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا جزءا من صراع أوسع نطاقا مع الغرب الذي تقول إنه يريد إخضاع روسيا. وتقول كييف والغرب إن روسيا تشن حربا استعمارية غير مشروعة.

وتجمع قادة العالم، ومن بينهم كاملا هاريس نائبة الرئيس الأمريكي وأولاف شولتس المستشار الألماني وإيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي، مطلع هذا الأسبوع في منتجع جبلي في محاولة لحشد الدعم العالمي لإنهاء الحرب.

وأدان كثير من زعماء الغرب الغزو واستشهدوا بميثاق الأمم المتحدة في الدفاع عن وحدة الأراضي الأوكرانية ورفضوا مطالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالحصول على أجزاء من أوكرانيا كشرط من شروط السلام.

وقال جيك سوليفان مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض لصحفيين إن قطر ساعدت في التوسط لإعادة 30 طفلا أوكرانيا أو أكثر إلى أسرهم من روسيا.

وتقول كييف إن نحو 20 ألف طفل أُخذوا إلى روسيا أو إلى أراضٍ تحتلها روسيا من دون موافقة أسرهم أو الأوصياء عليهم منذ اندلاع الحرب. وترفض موسكو هذا وتقول إنها تحمي الأطفال الضعفاء في منطقة الحرب.

موضوعات متعلقة