الأربعاء 24 يوليو 2024 12:29 مـ 17 محرّم 1446 هـ
اسكان نيوز

حقيقة قطع الغاز عن مصانع الأسمدة وعلاقته بتعطل إنتاج كوكاكولا وبيبسي

الغاز الطبيعي
الغاز الطبيعي

كشفت مصادر في غرفة الصناعات الكيماوية في اتحاد الصناعات، حقيقة وقف ضخ الغاز الطبيعي عن المصانع العاملة في قطاع الأسمدة اليوم الأحد، بسبب موجة الحرارة وارتفاع استهلاك الغاز المستخدم في إنتاج الكهرباء.

إيقاف الغاز عن مصانع الأسمدة

وقالت المصادر، إن مصانع الأسمدة لم تتوقف اليوم، بسبب نقص الغاز الطبيعي.

وأشارت إلى أن ضخ الغاز الطبيعي مستمر كما هو حتى مساء اليوم، ولم ترد خطابات حتى الآن لوقفه.

ولفتت المصادر إلى أنه حدث توقف مؤقت مطلع الشهر الحالي لإنتاج ثاني أكسيد الكربون، في شركة أبوقير للأسمدة مما سبب مخاوف لشركات المشروبات الغازية.

وأوضحت المصادر أن شركة أبوقير للأسمدة، تعتبر الوحيدة المنتجة لثاني أكسيد الكربون، في مصنع الإنتاج رقم 2 الخاص بإنتاج الأسمدة والذي ينتج غاز ثاني أكسيد الكربون، وتوقفه يتسبب بفشل عمليات التبريد اللازمة للصناعات الغذائية المجمدة مما سيتسبب في خسائر فادحة لتلك الصناعة، فضلًا عن عدم ضمان صحة وسلامة المنتجات المجمدة، خصوصًا في بداية موسم الصيف.

ورجحت المصادر أن يكون معدل التصدير الخاص بشركات الصناعات الغذائية والمشروبات الغازية، تأثر بسبب توقف إنتاج غاز ثاني أكسيد الكربون كمنتج ثانوي، في مصانع شركة أبوقير للأسمدة.

وتم وقف توريد الغاز الطبيعي عن شركات الأسمدة في مطلع الشهر الحالي مؤقتا، في حين أكد حمدي عبد العزيز المتحدث باسم وزارة البترول بعدها بيوم واحد، أنه تمت إعادة ضخ إمدادات الغاز لجميع مصانع الأسمدة.

وذكر أن حجم ما تم ضخه من غاز بمصانع الأسمدة، يمثل نفس مستويات الغاز التي كانت قبل الموجة الحارة الأخيرة، على مصانع الأسمدة.

تعطل كوكاكولا وبيبسي

وكانت مجموعة شركة بيبسيكو العالمية مصر، وأيضا شركة كوكاكولا العالمية- مصر، ذكرت في وقت سابق أن مصانع الشركات في مصر تواجه خطر توقف الإنتاج بسبب وجود أزمة في إنتاج ثاني أكسيد الكربون، الذي يستخدم من الدرجة الغذائية في تطبيقات تجهيز الأغذية مثل التبريد والتجميد والتعبئة في الغلاف الجوي المعدل والنقل البارد، بالإضافة إلى صناعات المشروبات الغازية.