الأربعاء 24 يوليو 2024 12:42 مـ 17 محرّم 1446 هـ
اسكان نيوز

أكاديمية الشرطة تنظم دورات تدريبية للكوادر الأمنية الأفريقية

وزارة الداخلية
وزارة الداخلية

قام مركز بحوث الشرطة بأكاديمية الشرطة، بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية المصرية، بتنظيم دورتين تدريبيتين فى مجالى (حراسة الشخصيات وتأمين المنشآت الهامة – تأمين وإدارة منافذ الدولة)، خلال الفترة من 4/5 وحتى 24/6/2024، شارك بهما عدد (44) متدرباً من الكوادر الأمنية الأفريقية يمثلون عدد (22) دولة أفريقية ، فضلاً عن دورة تدريبية فى مجال (مكافحة الإرهاب الدولى) عقدت فى ذات الفترة لعدد (20) من الكوادر الأمنية من جمهورية الصومال الفيدرالي.

وجاء ذلك تعزيزاً لأوجه التعاون الأمنى الدولى بين وزارة الداخلية المصرية والأجهزة الأمنية، بتلك الدول فى مجالات العمل الأمنى المختلفة والتى تم إعداد ها، وفقاً لأحدث المعايير التدريبية الدولية وتحت إشراف نُخبة من ضباط الشرطة المصرية المؤهلين علمياً وتدريبياً منذ لحظة وصول المتدربين للبلاد وطوال فترة تواجدهم بها .
وإرتكزت البرامج التدريبية التى أعدها مركز بحوث الشرطة على ثلاثة محاور رئيسية، المحور الأول هو المحور العلمى النظر، والذى شارك فيه نُخبة من الأساتذة والخبراء المتخصصين فى مجال الدورات.

المحور الثانى هو المحور التدريبى التطبيقى، والذى تم خلاله إتاحة الفرصة للتطبيقات العملية لما تم التدريب عليه بالمعاهد الأمنية التابعة لوزارة الداخلية المصرية والتى تحاكى الواقع المعاصر.

وثالثاً المحور الثقافى والسياحى والذى أتاح الفرصة للمتدربين بزيارة أشهر المعالم السياحية والأثرية والتاريخية الشاهدة على العبقرية المصرية على مر العصور .
كما حرصت الوزارة على توفير كافة أوجه الرعاية للمتدربين طوال فترة إنعقاد الدورات، فى إطار دعم أواصر الصلات بين مصر وأشقائها من الدول الصديقة على كافة الأصعدة إنطلاقاً من إيمانها بأهمية إرساء دعائم الأمن والإستقرار على الساحة الدولية .

يأتي ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تدعيم أواصر التعاون والترابط مع كافة الأجهزة الأمنية فى الدول الأفريقية الشقيقة، وتبادل الخبرات وتوحيد المفاهيم التدريبية من أجل حفظ أمن وسلامة جميع دول القارة، فضلاً عن الإستعداد الدائم من قبل الوزارة لتقديم كافة أوجه الدعم الفنى والتدريبى فى شتى مجالات العمل الشرطى لكافة الأشقاء من الكوادر الأمنية الدولية بغية تحقيق الإستفادة من الخبرات الأمنية المصرية.