الجمعة 12 يوليو 2024 04:47 مـ 5 محرّم 1446 هـ
اسكان نيوز

جولد بيليون: حذر في سوق الذهب انتظاراً لبيانات طلبات إعانات البطالة الأمريكية تراجع فرص ارتفاع أسعار الذهب في مصر مع انخفاض الطلب

تشهد أسعار الذهب العالمي تعافي خلال تداولات اليوم الخميس في محاولة لتعويض الخسائر التي تكبدها الذهب خلال الجلستين الماضيتين التي دفعته لتسجيل أدنى مستوى منذ أسبوع، يأتي هذا في ظل حفاظ الذهب على مكاسبه قبل البيانات الرئيسية التي تصدر عن الاقتصاد الأمريكي هذا الأسبوع.

ارتفع سعر أونصة الذهب العالمي خلال تداولات اليوم بنسبة 0.6% ليسجل أعلى مستوى عند 2312 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 2298 دولار للأونصة ليتداول وقت كتابة التقرير الفني لجولد بيليون عند المستوى 2311 دولار للأونصة.

ويأتي هذا بعد أن انخفاض الذهب خلال تداولات الأمس بنسبة 0.9% ليسجل أدنى مستوى منذ أسبوع عند 2293 دولار للأونصة، ليتمكن السعر من الإغلاق تحت المستوى 2300 دولار للأونصة.

الجدير بالذكر ان هناك سجال بيع المتداولين على الذهب حيث يحاول المضاربون إبقاء الأسعار فوق المستوى 2300 دولار للأونصة لأطول فترة ممكنة، وحتى الآن قد نجحوا في ذلك ولكن الضغوط السلبية مستمرة على المعدن النفيس.

يعد السبب الرئيسي وراء تراجع أسعار الذهب خلال اليومين الماضيين هو ارتفاع مستويات الدولار الأمريكي الذي سجل أمس أعلى مستوياته منذ شهرين مقابل سلة من العملات الرئيسية. الأمر الذي دفع الذهب إلى مزيد من التراجع في ظل العلاقة العكسية التي تربط بينهما.

ارتفاع مستويات الدولار الأمريكي جاءت بدعم من الانخفاض الكبير الذي شهده الين الياباني والذي وصل إلى أدنى مستوياته منذ عام 1986 بأعلى من المستوى 160.00 ين لكل دولار، ليعمل هذا على دعم مستويات الدولار الأمريكي.

اليوم تبدأ البيانات الاقتصادية الهامة في الصدور عن الاقتصاد الأمريكي، حيث تصدر القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي عن الربع الأول وهو مؤشر النمو، بالإضافة إلى بيانات طلبات اعانات البطالة الأمريكية.

بينما تظل البيانات الهامة هذا الأسبوع متمثلة في مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي التي تصدر غداً عن الاقتصاد الأمريكي، والذي يعد مؤشر التضخم المفضل لدى البنك الفيدرالي الأمريكي، وفي حال ارتفع التضخم بأعلى من التوقعات سيعمل هذا على تقليل التوقعات في الأسواق بأن الفيدرالي في طريقه إلى خفض أسعار الفائدة وبالتالي سيعمل على ارتفاع الدولار مما ينعكس بالسلب على أداء سعر الذهب.

إذا تضاءلت احتمالات تخفيض أسعار الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي بحلول نهاية عام 2024، فقد يتخلى المضاربون على ارتفاع الذهب في النهاية عن محاولتهم للحفاظ على السبائك فوق المستوى النفسي البالغ 2300 دولار.

يذكر أن الذهب يجد الدعم بشكل عام خلال الفترة الحالية في ظل حقيقة أن البنك الفيدرالي سيلجأ في النهاية إلى خفض الفائدة سواء هذا العام أو العام القادم، بالإضافة إلى التوترات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط أو الانتخابات الرئاسية في عدد من الدول، والتي من شأنها أن تزيد من الطلب على الملاذ الآمن.

أسعار الذهب في مصر

شهد سعر الذهب المحلي استقرار خلال تداولات اليوم وذلك بعد أن انخفض خلال تداولات الأمس، يأتي هذا في ظل انخفاض سعر صرف الدولار في البنوك الرسمية بالإضافة إلى تراجع سعر أونصة الذهب العالمي.

افتتح الذهب المحلي عيار 21 الأكثر شيوعاً تداولات اليوم الخميس عند المستوى 3145 جنيه للجرام قبل أن يتداول وقت كتابة التقرير الفني لجولد بيليون عند المستوى 3150 جنيه للجرام، بينما انخفض سعر الذهب يوم أمس بمقدار 15 جنيه حيث أغلق عند المستوى 3140 جنيه للجرام وكان قد افتتح جلسة الأمس عند المستوى 3155 جنيه للجرام.

اليوم استمر سعر صرف الدولار مقابل الجنيه في التراجع في البنوك الرسمية بشكل تدريجي الأمر الذي قلل من فرص تماسك سعر الذهب المحلي، خاصة بعد أن تراجع سعر أونصة الذهب العالمي خلال الجلستين الماضيتين.

وصل متوسط سعر صرف الدولار مقابل الجنيه خلال جلسة اليوم إلى 48.10 بعد الارتفاع الذي شهده بداية تداولات الأسبوع بعد عودة البنوك إلى العمل مع انتهاء عطلة الأسواق.

يستمر التذبذب في أداء الذهب المحلي وذلك مع عودة سعر أونصة الذهب العالمي إلى التعافي خلال تداولات اليوم بعد أن عانت من التراجع ليومين متتاليين. وبذلك لا يجد الذهب المحلي أي دعم للاستمرار في الارتفاع خاصة مع تراجع سعر الصرف.

من جهة أخرى تبقى معدلات الطلب على الذهب المحلي متراجعة بشكل كبير، الأمر الذي يقلل من فرص حركة سعر الذهب المحلي على المدى القصير. وتبقى الأعين على حركة الذهب العالمي والتي تساهم حالياً بشكل أساسي في حركة السعر المحلي ولكن يبقى تأثيرها محدود بشكل كبير بسبب غياب عوامل التسعير المحلية الأخرى.

توقعات أسعار الذهب العالمية والمحلية

عاد سعر الذهب العالمي إلى التعافي خلال تداولات اليوم في محاولة لتعويض انخفاض الأسعار الذهب استمر ليومين متتالين، يأتي التعافي خلال تداولات اليوم قبل صدور بيانات هامة عن الاقتصاد الأمريكي خلال جلستي اليوم وغداً ما دفع المستثمرين إلى تعديل مراكزهم المالية على الذهب قبل صدور البيانات.

شهد سعر الذهب المحلي انخفاض خلال تداولات الأمس وذلك بسبب تراجع سعر صرف الدولار في البنوك بالإضافة إلى انخفاض سعر أونصة الذهب العالمي، بينما اليوم تشهد أسعار الذهب تذبذب حول نفس النطاق الذي تتداول خلاله في الأيام الماضية.

تراجعت أونصة الذهب العالمي يوم أمس تحت المستوى 2300 دولار للأونصة ولكن اليوم عاد السعر إلى التعافي والتداول حالياً فوق هذا المستوى، ولكن يبقى هناك ضغط سلبي على أسعار الذهب، يتطلب كسر واضح للمستوى 2300 دولار ليتجه السعر بعدها إلى منطقة الدعم الهامة 2280 – 2270 دولار للأونصة.

أما عن السعر المحلي:

يبقى سعر الذهب المحلي عيار 21 حالياً في التحركات العرضية بدون تغيرات تذكر حيث يستمر في التحرك داخل منطقة 3150 – 3170 جنيه للجرام، ليتداول خلالها منذ أيام ومع تزايد الضغوط السلبية على السعر قد يخرج من هذا النطاق ويتداول تحت هذه المنطقة.