الأربعاء 24 يوليو 2024 12:52 مـ 17 محرّم 1446 هـ
اسكان نيوز

تقرحات الفم تكون علامة على إصابة المعدة بـ 5 أمراض خطيرة.. أطباء يحذرون

تقرحات الفم
تقرحات الفم

يؤكد الأطباء إن تقرحات الفم من الممكن أن تظهر نتيجة لعوامل متعددة، أبرزها أمراض الجهاز الهضمي مثل الاضطرابات الهضمية، والتهاب الأمعاء، وعدوى البكتيريا الحلزونية، وغيرها، ولكنها في الوقت نفسه قد تكون مؤشرًا على مشاكل صحية أعمق.

أسباب ظهور تقرحات الفم

ووفقًا لما ذكره موقع "Onlymyhealth" الطبي، في بعض الأحيان تسبب اضطرابات المعدة شعورًا بعدم الراحة، في حين قد لا يشعر المرضى بأي أعراض، لكن بعض الأشخاص قد يظهر عليهم علامات تدل على ضعف أداء الجهاز الهضمي، من بينها تقرحات الفم التي يمكن أن تظهر على اللثة، الشفتين، اللسان، الخدين الداخليين، أو سقف الفم.

العلاقة بين مشاكل المعدة وقرح الفم

الاستجابة المناعية

تلعب الاستجابة المناعية دورًا مهمًا في هذا السياق. حيث تؤدي حالات مثل مرض الاضطرابات الهضمية ومرض التهاب الأمعاء إلى تحفيز الجهاز المناعي لمهاجمة أنسجة الجسم، بما في ذلك الأغشية المخاطية في الفم، مما يؤدي إلى ظهور التقرحات.

نقص التغذية

يعد نقص التغذية عاملًا آخر مؤثرًا، حيث تؤدي اضطرابات الجهاز الهضمي غالبًا إلى سوء امتصاص العناصر الغذائية الأساسية. هذا الضعف في التغذية يضعف الغشاء المخاطي للفم ويجعله أكثر عرضة للتقرحات.

العدوى البكتيرية

يمكن أن تؤدي العدوى البكتيرية مثل جرثومة المعدة إلى تعطل التوازن في الأمعاء والميكروبيوم الفموي، مما يؤدي إلى الالتهابات والتقرحات. دراسة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية لطب الأنف والأذن والحنجرة وجراحة الرأس والرقبة وجدت أن المرضى الذين يعانون من تقرحات الفم هم أكثر عرضة للإصابة بعدوى جرثومة المعدة.

أمراض الجهاز الهضمي المرتبطة بقرح الفم

مرض الاضطرابات الهضمية

هو اضطراب مناعي ذاتي ينجم عن تناول الجلوتين. يؤدي إلى تحفيز الجهاز المناعي لمهاجمة الأمعاء الدقيقة، مما يسبب التهابًا وضررًا يمكن أن يظهر في الفم كتقرحات.

مرض كرون

نوع من أمراض الأمعاء الالتهابية الذي يسبب التهابًا في أي مكان على طول الجهاز الهضمي، بما في ذلك الفم.

التهاب القولون التقرحي

شكل آخر من أشكال مرض التهاب الأمعاء الذي يؤثر في المقام الأول على القولون والمستقيم، لكن يمكن أن يكون له تأثيرات على مناطق أخرى من الجسم مثل الفم.

مرض الارتجاع المعدي المريئي

يتميز بالارتجاع الحمضي المزمن، والذي يمكن أن يسبب تهيجًا وتقرحات في الفم.

جرثومة المعدة

عدوى بكتيرية ترتبط بقرحة المعدة ويمكن أن تسبب تقرحات الفم.

نقص التغذية

يمكن أن يؤدي نقص الفيتامينات والمعادن الأساسية مثل فيتامين ب12، حمض الفوليك، والحديد إلى ظهور التقرحات بسبب سوء الامتصاص المرتبط بأمراض الجهاز الهضمي المختلفة.

للتعامل مع تقرحات الفم المرتبطة بمشاكل الجهاز الهضمي، من الضروري التركيز على تحسين صحة الجهاز الهضمي من خلال:

تعديل النظام الغذائي من خلال تجنب الأطعمة التي تسبب تهيجًا للجهاز الهضمي وزيادة تناول الأطعمة الغنية بالمغذيات الأساسية.

العلاج الطبي المناسب عن طريق استشارة الطبيب للحصول على العلاج المناسب للأمراض الكامنة مثل الاضطرابات الهضمية أو العدوى البكتيرية.

الحفاظ على صحة الفم من خلال الاهتمام بنظافة الفم واستخدام منتجات العناية بالفم التي تساعد في تقليل الالتهابات والتقرحات.

المتابعة الدورية بإجراء الفحوصات الدورية لضمان عدم تطور الأمراض وتقديم العلاج المناسب في الوقت المناسب.