السبت 24 فبراير 2024 04:51 صـ 14 شعبان 1445 هـ
اسكان نيوز

على غرار تجار البصل.. نقيب الفلاحين يطالب بمحاسبة المتسببين في ارتفاع أسعار السلع الغذائية

جنون ارتفاع أسعار البصل
جنون ارتفاع أسعار البصل

لازالت أسعار البصل تسجل قفزات جديدة خلال الأيام الحالية فى الأسواق المصرية لتسجل مستويات غير مسبوقة، بعد أن وصل سعر الكيلو 40 جنيها فى محال التجزئة، ونحو 30 جنيها فى أسواق الجملة، ليرفع ذلك المستويات القياسية لأسعار البصل الأمر الذى لدفع الحكومة المصرية لاتخاذ قرار حظر تصدير البصل لمدة 3 أشهر فضلا عن ضخ وزارة التموين لكميات كبيرة من البصل وطرحها للبيع بمنافذها المنتشرة بمحافظتى القاهرة والجيزة بسعر 20 جنيه للكيلو.

 

قال حسين عبدالرحمن أبو صدام نقيب عام الفلاحين، إن الهجوم الغير مبرر على تجار البصل ما هو إلا وسيلة للهروب من المسؤلية وشماعة لتعليق الأخطاء

 

ولفت نقيب الفلاحين، إلى أن شراء تجار البصل للمحصول كل عام وتخزينه وبيعه حسب الطلب أمر معتاد، مؤكدا على عدم حدوث أى أزمات من قبل خلال السنوات الماضية.

 

وأضاف عبدالرحمن أن ما يتخذ الآن ضد تجار البصل لا يعد حلا مثاليا للأزمة مما يستدعى على الحكومة اتخاذ الإجراءات المشابهة لأصحاب مزارع عجول التسمين ببيع اللحوم فى الأسواق لحل أزمة ارتفاع أسعار اللحوم، والهجوم على تجار الغلال وبيعها بالأسواق لحل أزمة ارتفاع أسعارها ومحاسبة جميع المتسببين فى ارتفاع أسعار المنتجات فى مصر.

 

وكشف نقيب الفلاحين عن إنتاج البصل الذى يزيد عن 3 مليون طن سنويا والذى يجنى أغلبه فى شهر إبريل فقط، مما يصعب توفير البصل طوال العام بدون تخزينه والبيع منه طوال العام فإنتاج البصل يتم فى الفترة ما بين شهر يوليو وحتى شهر ديسمبر من كل عام، موضحا اعتماد السوق المحلى فى هذه الفترة على البصل المخزن.

 

وأشار عبدالرحمن إلى أن أزمة البصل تمحورت فى قلة الإنتاج العالمى وقلة المساحات المنزرعة من محصول البصل محليا فى الموسم المنقضى، فضلا عن زيادة صادراتنا منه مع زيادة الاستهلاك المحلى لزيادة نتيجة زيادة طلب الدول المجاوره للبصل المحلى وزيادة ضيوف مصر وتفاقم الزيادة السكانية.

 

وأردف عبدالرحمن أن المساحة المنزرعة من البصل حاليا تعد مساحة ملاءمة جدا، مشيرا إلى بشائر طرح بشائر البصل المقور فى الأسواق بأقل من 20 جنيه للكيلو.

 

وكشف نقيب الفلاحين عن اضطرار تجار البصل لبيع مخزون البصل القديم لديهم لتفادى فساده حال الاستمرار فى تخزينه مدة طويلة نتيجة تعرضه لرطوبة المناخ ومن ثم فساده وعدم صلاحيته للاستخدام.

 

وتابع أبو صدام بحتمية انخفاض أسعار البصل بسبب بداية الموسم الجديد، فضلا عن قرار الحكومة بوقف تصدير البصل.

 

وكشف أبو صدام تعرض بعض التجار للخسارة جراء تعرض مشترياته من البصل للنقصان نتيجة الجفاف والفساد بسبب التخزين، مؤكدا أن أسعار البصل تتجه نحو الانخفاض مع اقتراب موسم الحصاد فى إبريل المقبل ليباع كيلو البصل بأسعار منخفضة جدا حال استمرار منع تصديره.