الجمعة 1 مارس 2024 03:19 صـ 20 شعبان 1445 هـ
اسكان نيوز

التاجر بيخزن السلع ويرفعها والمواطن الفريسة.. هل تنتهي أزمة احتكار السلع في مصر؟

احتكار السلع في مصر
احتكار السلع في مصر

احتكار السلع في مصر.. مسلسل ظهر في الآونة الأخيرة وأصبح المواطن فريسة للتاجر خاصة بعد الارتفاع غير المبرر في أسعار السلع الغذائية التي يشهدها الشارع المصري.

احتكار السلع في مصر

ورغم استمرار أجهزة الدولة بتنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي التي أطلقها في كل لقاءاته ومعظم تصريحاته بضرورة تكاتف كل الجهات والمواطنين للعبور من الأزمة الاقتصادية العالمية التي ضربت معظم بلاد العالم، لا يزال هناك بعض المنتفعين والمستغلين سواء كانوا تجارًا أو مواطنين بالقيام بـ احتكار السلع الغذائية، الأمر الذى يصيب الأسعار بالجنون ويفتح الباب على مصراعيه أمام السوق السوداء.

من ناحيته، أكد النائب نادر يوسف نسيم وكيل اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ، أن الوضع الحالي بمسلسل احتكار السلع في مصر يدفع بعض التجار من أصحاب النفوس الضعيفة إلى استغلال الأزمة، بجانب احتكار السلع وتخزينها للقيام برفع الأسعار بشكل غير مبرر، ويفوق سعرها العادل، ويفوق مكاسبها الشرعية فى ظل غياب للحكومة والجهات الرقابية المسئولة عن الرقابة على الأسواق

ولهذا يطالب الحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي بأن تشدد من الرقابة على الأسواق وتراقب مسار إنتاج وبيع السلعة، بدءًا من وصولها للمصنع وحتى خروجها ليد المستهلك، فهناك موجة غلاء هائلة في السوق وغير مبررة على الإطلاق سببها رغبات تجار يستغلون الظروف والأوضاع الراهنة.

ضرورة تفعيل أجهزة الرقابة لوقف هذه الموجة غير المبررة

كما شدد عضو مجلس الشيوخ، على ضرورة تفعيل مختلف الأدوات الرقابية للتموين وجهاز حماية المستهلك، لوقف هذه الموجة غير المبررة، والتي تزيد من الضغوط على المواطنين رغم جملة إجراءات فاعلة من الدولة سواء عبر تكافل وكرامة أو عبر زيادة الأجور والمعاشات أو السلع التموينية المدعمة للتخفيف عن ملايين المصريين.

إقامة معارض أهلا رمضان» تتكامل مع جهود محاربة الغلاء ومواجهة محتكري السلع

ومن جهته، اعتبر الدكتور جمال أبو الفتوح، عضو مجلس الشيوخ، أن الاستعدادات الجارية لانطلاق معارض أهلا رمضان» اعتبارًا من 15 فبراير 2024 لمدة شهر، بإنشاء معرض رئيسي لكل محافظة وبحد أدنى 3 معارض إضافية، فضلًا عن الشوادر والسيارات المتنقلة، يسهم في حماية الأسرة المصرية من الشرائح متوسطة وصغيرة الدخل من الموجة التضخمية الحالية، وتمكينها من الوفاء باحتياجاتها الأساسية والاستهلاكية بالتزامن مع حلول شهر رمضان، لاسيما في ظل وجود ممارسات احتكارية من بعض التجار والمغالاة في الأسعار بشكل مبالغ فيه.

ونوه بأن إقامة معارض أهلا رمضان» تتكامل مع جهود محاربة الغلاء ومواجهة محتكري السلع بتوفير جميع المنتجات الغذائية وغير الغذائية، التي تلبي احتياجات المواطنين، خاصة وأن فلسفة تأسيس تلك المعارض تهدف لتقليل حلقات التداول، وزيادة المعروض من السلع الاستراتيجية، والتي تأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية في توفير السلع الغذائية للمواطنين مراعاة للمواطنين خاصة البسطاء ومحدودي الدخل، بما يتناسب مع الظروف الاقتصادية الراهنة وتحجيم تبعاتها عليهم.

وفي السياق ذاته، يواصل جهاز حماية المستهلك، شن الحملات الرقابية الموسعة على مدار الساعة داخل جميع محافظات الجمهورية، وذلك لتحقيق الانضباط في الأسواق لصالح المستهلكين.

ويطالب جهاز حماية المستهلك، جميع التجار والموردين بضرورة الإعلان عن الأسعار، وعدم المُغالاة في أسعار السلع أو حجبها عن التداول، خاصة السلع الاستراتيجية، إذ أنه سيتم تطبيق القانون حيال المُخالفين بكل قوة وحزم، مطالبًا المواطنين بالإبلاغ الفورى عن أية مُخالفات من شأنها الإضرار بحقوق المستهلك، أو المُغالاة فى الأسعار وذلك عبر الخط الساخن للجهاز 19588 من أي خط أرضي أو عبر خدمة الواتس اب 01577779999.