الثلاثاء 16 يوليو 2024 10:13 صـ 9 محرّم 1446 هـ
اسكان نيوز

أكسيوس: إحباط متزايد في إدارة بايدن تجاه نتنياهو بسبب خطة اجتياح رفح

بايدن
بايدن

قال موقع أكسيوس الأمريكي، أن هناك حالة من الاحباط الكبير لدى الرئيس الامريكي جو بايدن والإدارة الأمريكية جميعها بسبب سلوك رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وتعنته في تنفيذ الاجتياح البري لرفح رغم الرفض الدولي.

أسباب الخلاف بين بايدن ونتنياهو

وأوضح أكسيوس في تقرير له أن جو بايدن تحدث مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الأحد وحذره من القيام بعملية عسكرية في رفح دون التخطيط لإجلاء المدنيين الفلسطينيين في المنطقة.

وأكد التقرير الأمريكي أن هناك إحباط متزايد في البيت الأبيض بسبب رفض نتنياهو والحكومة الإسرائيلية للعديد من الاتفاقيات والطلبات الأمريكية ووصف بايدن في وقت سابق من هذا الأسبوع العملية العسكرية الإسرائيلية في غزة بأنها "مبالغ فيها"، وكانت هذه هي أقسى لغة يستخدمها بايدن لانتقاد العملية العسكرية الإسرائيلية في غزة منذ أكتوبر.

عاجل.. متحدث جيش الاحتلال: نفذنا هجمات ضد أهداف نوعية في جنوب غزة وانتهى الهجوم

وقال التقرير: وقعت مكالمة يوم الأحد بين بايدن ونتنياهو، وسط مخاوف متزايدة، بما في ذلك داخل إدارة بايدن، بشأن احتمال توسيع العملية العسكرية الإسرائيلية إلى جنوب مدينة غزة، حيث يتركز أكثر من 1.2 مليون فلسطيني".

ويقول مسؤولو إدارة بايدن إنهم أوضحوا معارضة مثل هذه العملية دون وجود خطة إسرائيلية واضحة لكيفية إجلاء الفلسطينيين الذين يحتمون هناك بشكل آمن.

وسبق وقال أحد كبار مسئولي الولايات المتحدة في مؤتمر صحفي إن مسؤولي الحكومة الإسرائيلية أوضحوا لإدارة بايدن أن السماح للجيش الإسرائيلي بالعمل في رفح مشروط، ويتطلب إجلاء السكان المدنيين وأنهم لن يتخذوا أي إجراء دون حدوث ذلك، وقالت الولايات المتحدة "لقد أوضحنا مخاوفنا بشأن ما إذا كان هذا ممكنا حتى في ظل الواقع الحالي في رفح" وذلك وفق أكسيوس.

وقال مسؤول إسرائيلي إن المكالمة بين بايدن ونتنياهو ركزت على العملية العسكرية الإسرائيلية المحتملة في رفح، والجهود المبذولة لإطلاق سراح المحتجزين لدى حماس، والوضع الإنساني في غزة، فيما استمرت المكالمة 45 دقيقة.

نتنياهو: لن نفوت أى فرصة لتحرير المحتجزين ويجب أن يستمر الضغط العسكرى حتى النصر

زيارة بيرنز للقاهرة

وجاءت مكالمة الأحد أيضًا قبل أيام فقط من اجتماع متوقع بين مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية بيل بيرنز ورئيس الوزراء القطري ورئيس المخابرات الإسرائيلية في القاهرة بجانب مسؤولين مصريين غدا لمناقشة الجهود المبذولة للتوصل إلى صفقة محتجزيت جديدة قد تؤدي إلى توقف طويل في القتال في غزة.