الإثنين 15 أبريل 2024 12:13 مـ 6 شوال 1445 هـ
اسكان نيوز

طبيب يوضح: حكة الجلد المؤلمة علامة على زيادة الكوليسترول

حكة الجلد
حكة الجلد

الكوليسترول الذي ينتجه الكبد ضروري لإنتاج الخلايا السليمة وفيتامين د وبعض الهرمونات ومع ذلك، كما أوضح الدكتور براين كلاب، استشاري أمراض القلب في عيادة أمراض القلب في مستشفى لندن بريدج، إذا كان لديك الكثير من "الكوليسترول السيئ" في دمك، فيمكن أن يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

حصل LDL على هذا الاسم الشائن لأنه يمكن أن يتراكم في الشرايين، مما يعطل إمدادات الدم إلى الأعضاء الحيوية، جزء مما يجعل ارتفاع الكوليسترول مميتا جدا هو أنه عادة لا يسبب أي أعراض.

ومع ذلك، حذر الدكتور براين من أن المستويات العالية للغاية يمكن أن تسبب في بعض الأحيان أفات جلدية تسمى الزانث.

وأوضح أن هذه البقع على الجلد ناتجة عن تراكم الكوليسترول وجزيئات الدهون في خلايا الجلد، وغالبا ما تحدث حول العينين ويمكن أن تسبب الحكة أو الألم عند لمسها.

وفقا للدكتور، قد تبدو وكأنها كتل أو مجموعات صغيرة منفصلة وقد تختلف في الحجم واللون.

وحذر من أن "هذه المخاريط والمخاريط يمكن أن تتطور في مناطق أخرى، مثل المفاصل أو المرفقين أو الركبتين، أو تسبب أوتار أخيل المنتفخة والمؤلمة".

علاوة على ذلك، أوضح الطبيب أن هذه الأورام وغيرها من العلامات، مثل التغيير في لون القرنية، وتشكيل حلقة رمادية شاحبة أو بيضاء حول القزحية، يمكن أن تكون علامات على ارتفاع الكوليسترول العائلي.

هذا مرض وراثي يكون فيه مستوى LDL مرتفعا للغاية منذ الولادة.

يواجه الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول العائلي خطرا أعلى للإصابة بأمراض القلب بسبب حقيقة أن لديهم مستويات عالية من LDL لفترة طويلة، مقارنة بالأشخاص الذين لديهم ارتفاع الكوليسترول في سن متأخرة.