الإثنين 15 أبريل 2024 10:41 صـ 6 شوال 1445 هـ
اسكان نيوز

طارق الملا يبحث مع نظيره بجمهورية تيمور الشرقية التعاون في صناعة البترول والغاز

لقاء الوزير
لقاء الوزير

بحث المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية مع فرانشيسكو داكوستا مونتيرو وزير البترول بجمهورية تيمور الشرقية، فى مستهل فاعليات اليوم الثانى لمؤتمر 'إيجبس '٢٠٢٤، إمكانية التعاون المشترك بين البلدين والاستفادة من الخبرات المصرية في تطوير صناعة البترول والغاز في جمهورية تيمور الشرقية.

وأكد وزير البترول بتيمور الشرقية، أن بلاده منفتحة على التعاون والاستفادة من الخبرات المصرية لما لمسته ما حققته من تطوير كبير في صناعة البترول والغاز والخبرات المتميزة التي تمتلكها في البحث والاستكشاف وتكرير البترول و صناعة البتروكيماويات.

المهندس طارق الملا خلال لقاءه مع نظيره في جمهورية تيمور الشرقية

وأعرب المهندس طارق الملا عن اعتزازه بالثقة الكبيرة في صناعة البترول والغاز المصرية وخبراتها وكوادرها، مؤكدا وجود فرص للتعاون في كل المجالات من أعمال التصنيع والبحث والاستكشاف والأعمال الهندسية وتنفيذ المشروعات، كما أعرب عن استعداد قطاع البترول لاستقبال كوادر جمهورية تيمور الشرقية للتدريب والاستفادة من خبرات مصر في قطاعات البترول والغاز المختلفة، حضر اللقاء المهندس علاء حجر وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية للمكتب الفني، ويستعرض خطط شيفرون العالمية في مجال إنتاج الغاز.

وعقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية جلسة مباحثات مع كلاي نيف رئيس شركة شيفرون العالمية للاستكشاف والإنتاج والوفد المرافق له والمشارك في فاعليات المؤتمر، وتناولت المباحثات تعزيز أوجه التعاون بين الجانبين وخاصة في مجال إنتاج الغاز الطبيعي والاستغلال الأمثل للتسهيلات المتاحة بمنطقة شرق المتوسط للإسراع بتنمية حقول الغاز المكتشفة.

أهمية التعاون المشترك بين الجانبين

وأكد الملا أهمية التعاون المشترك بين الجانبين وحرصهما على تدعيم وزيادة أواصر هذا التعاون، لافتاً إلى أن الجانبين يعملان على الإسراع بتنمية حقل نرجس البحري وزيادة تعاونهما فيما يخص استقبال غاز شرق المتوسط وتصديره.

من جانبه أعرب نيف عن سعادته بالمشاركة في المعرض والمؤتمر والتعاون المثمر بين الجانبين، وحرص شيفرون على الإسراع بعمليات المسح السيزمي ومراحل التنمية، موضحا أن شيفرون أجرت دراسة تظهر أن تصدير غاز شرق المتوسط عبر مصر خيار أنسب، حيث حضر اللقاء الدكتور مجدي جلال رئيس شركة إيجاس والمهندس علاء حجر وكيل وزارة للمكتب الفني.

وألتقى المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المهندس سعيد محمد الطاير رئيس شركة دراجون أويل الإماراتية والوفد المرافق له، حيث تم خلال اللقاء استعراض أنشطة الشركة في مصر وخططها المستهدفة لزياد معدلات الإنتاج من خلال حفر عدد من الآبار التنموية وتنفيذ عدد من المشروعات.

واستعرض رئيس الشركة موقف تنمية الكشف البترولي 'شمال صفا' بمنطقة خليج السويس الذي حققته الشركة بالشراكة مع هيئة البترول المصرية من خلال شركة جابكو، حيث تم وضع البئر التنموي الأول على الإنتاج بمعدل ٢٥٠٠ برميل يومياً وباكتمال مراحل التنمية يصل إنتاجه إلى ٦٠٠٠ برميل يومياً، ويعد ذلك خطوة مهمة لزيادة معدلات الإنتاج.

التعاون مع شركة دراجون أويل الإماراتية ليس بجديد

ومن جانبه أكد الملا أن هذا التعاون مع شركة دراجون أويل الإماراتية ليس بجديد في ضوء العلاقات المتميزة بين البلدين، وأن استثمارات دراجون في قطاع البترول المصري مثالاً حيا لتعظيم الإنتاج والنمو، وحضر اللقاء الجيولوجي علاء البطل الرئيس التنفيذى للهيئة المصرية العامة للبترول والمهندس شريف حسب الله وكيل الوزارة لشئون البترول.

تسويق وتوزيع المنتجات البترولية

وعقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية جلسة مباحثات مع جان فيليب توريس النائب الأول لرئيس شركة توتال للطاقة لقارة إفريقيا، بحضور الجيولوجي علاء البطل الرئيس التنفيذي لهيئة البترول والمهندس بدر سعيد اللمكي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للتوزيع ، حيث تم خلال اللقاء استعراض خطط شركة توتال للتوسع في أعمالها داخل مصر في أنشطة تسويق وتوزيع المنتجات البترولية وزيادة عدد محطات خدمة وتموين السيارات بالوقود بالشراكة مع شركة ادنوك الإماراتية.

وأوضح الملا أن منظومة تسويق الوقود وزيوت السيارات في مصر جاذبة للاستثمارات، مؤكدا أن تنوع الشركات في هذا المجال الحيوي يعطي تنافسية لتقديم خدمات مميزة للجمهور، لافتاً إلى أن محطات توتال وبعد دخول ادنوك معها تمثل نموذجا لتطوير الخدمات لمستهلكى الوقود.

ومن جانبه أعرب فيليب عن ترحيبه بتواجد الشركة في مصر والتعاون والتناغم مع قطاع البترول، لافتاً إلى أن توتال تسعى للتوسع في أعمالها خلال الفترة المقبلة، مضيفا أن مؤتمر إيجبس ملتقى جيد لعدد كبير من شركات العالم والتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة والاطلاع على التكنولوجيات الحديثة في انشطة قطاع الطاقة.

وبحث المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية مع ستيفانو فينيير الرئيس التنفيذي لشركة سنام الإيطالية والسفير الإيطالي بالقاهرة ميكيلي كواروني والوفد المرافق فرص ومجالات التعاون والاستفادة من البنية التحتية لتداول وتجارة الغاز والبترول في كلا الدولتين.

البنية التحتية للغاز الطبيعي

وخلال اللقاء، أكد الملا أن شركة سنام متخصصة في مجال التنفيذ والإدارة المتكاملة للبنية التحتية للغاز الطبيعي في إيطاليا والقارة الأوروبية، ويمكن أن تلعب دورا مهما بالتعاون مع مصر في تصدير الغاز واستقباله من منطقة شرق المتوسط كمنطقة إنتاج ومنطقة أوروبا كمنطقة استيراد واستقبال الغاز.

وأضاف الملا، أن صناعة البترول لديها مرونة في مواجهة التحديات، مشيراً إلى أن هناك شركات عالمية تكثف من جهودها فى مصر وضخ استثمارات في أنشطة البحث والاستكشاف وإنتاج البترول والغاز.

إعادة تصدير الغاز

ومن جانبه وجه رئيس شركة سنام الشكر لمصر على تنظيم هذا المؤتمر المهم، مؤكدا أهمية الاستفادة من مركز مصر المحوري لإعادة تصدير الغاز من منطقة شرق المتوسط وكذلك إيطاليا كنقطة محورية لتلقي الغاز، وأوضح أن الانتقال الطاقي يخص كل أنواع الطاقة وليس فقط الطاقة المتجددة، لافتاً إلى أن هناك توجه خلال السنوات الأخيرة لاستخدام الهيدروجين كوقود انتقالي ولكنه ليس كافياً وحده، حضر اللقاء الدكتور مجدي جلال رئيس شركة إيجاس والمهندس علاء حجر وكيل الوزارة للمكتب الفني.

موضوعات متعلقة