السبت 24 فبراير 2024 07:01 مـ 14 شعبان 1445 هـ
اسكان نيوز

وزير خارجية فرنسا: من حق فلسطين أن تعيش في أمان على حدود 1967

سامح شكرى وزير الخارجية
سامح شكرى وزير الخارجية

قال سیجورني، وزیر أوروبا والشئون الخارجية لجمھوریة فرنسا، إن أول زيارة له للشرق الأوسط كانت لمصر لكونها بلد كبير.

وأكد خلال مؤتمر صحفي مشترك مع سامح شكري وزير الخارجية، بمقر وزارة الخارجیة بالعاصمة الإداریة الجدیدة اليوم، أن فرنسا تتفهم قلق مصر بشأن تهجير الفلسطينيين مؤكدا ان موقف فرنسا ثابت بشان دعم مصر فى وقف إطلاق النار ووقف التهجير.

وأوضح أن مصر ساعدت فرنسا لإيصال المساعدات إلى غزة بحرا وجوا.

وشدد على أن الوضع فى غزة مأساوي وأن الفلسطينيين لهم الحق العيش فى أمان على حدود 1967.

وركز على ضرورة وقف إطلاق النار وعودة السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة.

وأضاف: عملنا مع مصر من أجل دولة فلسطينية ذات سيادة وقابله للحياة.

واستطرد: يمكن لمصر أن تعتمد على فرنسا فى استقرار غزة.

وقال السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية إنه تم عقد اجتماع ثنائي مغلق بين وزير الخارجية سامح شكري ونظيره الفرنسي صباح اليوم.

وأضاف: نرحب بالوزير الفرنسى في أول زيارة له للقاهرة.

وأكد أن مصر تثمن العلاقات الاستراتيجية مع قال سامح شكري وزير الخارجية.

جدير بالذكر أن وزير خارجية فرنسا ستيفان سيجورنى يقوم بجولة إلى منطقة الشرق الأوسط فى الفترة من 3 إلى 5 فبراير تشمل مصر والأردن وإسرائيل والأراضى الفلسطينية ولبنان، حسبما أفاد نائب المتحدث باسم الخارجية الفرنسية.

وأكد كريستوف لوموان أن جولة سيجورنى تهدف إلى العمل على وقف إطلاق النار فى قطاع غزة وإطلاق سراح الرهائن المحتجزين، وأيضا الحديث عن إعادة فتح أفق سياسى وهى إحدى ركائز مبادرة السلام والأمن للجميع التى قدمها الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون.

ويبدأ سيجورنى جولته بمصر ثم الأردن وإسرائيل والأراضى الفلسطينية ثم إلى لبنان حيث من المقرر أن يلتقى بنظرائه فى المنطقة فى إطار التنسيق الوثيق بين فرنسا وشركائها الإقليميين من أجل تنفيذ مبادرة الرئيس الفرنسى للسلام والأمن للجميع.

وشدد على ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية على أساس المبادئ المعروفة وهى حل الدولتين.

 

موضوعات متعلقة