الثلاثاء 16 يوليو 2024 08:32 صـ 9 محرّم 1446 هـ
اسكان نيوز

هل أكل اللحوم يطيل العمر؟.. أطباء يكشفون مفاجأة

أكل اللحوم
أكل اللحوم

أثبتت دراسة بريطانية حديثة أن تناول اللحوم يمكن أن يساهم في زيادة العمر ويجعلك تعيش حتى 100 عام، مضيفة بذلك دليلاً جديدًا إلى الأدلة المتزايدة حول أهمية اللحوم في النظام الغذائي، وذلك بعد تحليل النظام الغذائي لـ 5200 شخص، بما في ذلك 1500 من المعمرين، من مختلف أنحاء الصين.

أهمية اللحوم في النظام الغذائي

ووفقًا لما ذكره موقع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أظهرت النتائج أن الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا متنوعًا يشمل تناول اللحوم أسبوعيًا كانوا أكثر عرضة بنسبة 23% للعيش حتى عمر 100 عام أو أكثر. هذه النتائج تعزز ما توصلت إليه ورقة بحثية أسترالية نشرت في عام 2022، والتي ربطت بين استهلاك اللحوم ومتوسط العمر المتوقع على مستوى الدول، مشيرة إلى أن الدول التي تستهلك كميات أكبر من اللحوم تتمتع بمتوسط عمر متوقع أعلى.

تعتبر اللحوم مصدرًا غنيًا بالبروتينات الأساسية لبناء العضلات، بالإضافة إلى مجموعة من العناصر الغذائية الأخرى الهامة مثل فيتامين B12، الذي يساعد الجسم في استخلاص الطاقة من الطعام والحفاظ على صحة خلايا الدم. كما أن اللحوم توفر كمية كبيرة من الحديد، الذي يلعب دورًا أساسيًا في نقل الأكسجين بواسطة خلايا الدم الحمراء إلى جميع أنحاء الجسم.

ورغم الفوائد الصحية المرتبطة بتناول اللحوم، يحذر الباحثون من الإفراط في استهلاكها، خاصة اللحوم الحمراء. فقد ربطت دراسات سابقة بين تناول اللحوم الحمراء بشكل يومي وزيادة خطر الإصابة بسرطان القولون. كما أشارت دراسات أخرى إلى أن الإفراط في تناول اللحوم الحمراء يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية.

يشدد الباحثون على أهمية توازن النظام الغذائي. فمن الضروري تناول الخضروات، الكربوهيدرات، والحبوب الكاملة بجانب اللحوم، لأنها تحتوي على الألياف والعناصر الغذائية الأساسية مثل المغنيسيوم. إن اتباع نظام غذائي متوازن يشمل اللحوم، الأسماك، الفواكه، والخضروات يعد الأمثل لضمان حياة طويلة وصحية.

يؤكد الخبراء أن اللحوم ليست العنصر الوحيد الذي يجب التركيز عليه في النظام الغذائي، بل يجب النظر إلى النظام الغذائي ككل. لتحقيق أفضل نتائج لصحة الإنسان وطول عمره، يجب أن يكون النظام الغذائي متنوعًا وشاملًا لجميع العناصر الغذائية الضرورية.

إن هذه الدراسة تفتح المجال لمزيد من الأبحاث حول العلاقة بين النظام الغذائي وطول العمر، مع التركيز على كيفية تحقيق التوازن بين تناول اللحوم وغيرها من المكونات الغذائية للحفاظ على الصحة العامة. يظل الهدف الرئيسي هو تحقيق نظام غذائي متكامل يعزز الصحة العامة ويطيل من العمر، مع مراعاة التوازن وتجنب الإفراط في استهلاك أي عنصر غذائي على حساب الآخرين.

بصفة عامة، تعد هذه الورقة البحثية إضافة قيمة إلى مجموعة الأدلة المتزايدة التي تشير إلى أن تناول اللحوم يمكن أن يكون جزءًا من نمط حياة صحي يساهم في زيادة العمر المتوقع، إذا ما تم استهلاكه بشكل معتدل ومتنوع مع باقي مكونات النظام الغذائي.